حياة صحية
من أجل حياة صحية أفضل

أميركا تستعد للزومبي.. مراكز السيطرة على الأوبئة تنشر نصائح المواجهة

179

لم تعد أسطورة “الموتى الأحياء” أو “الزومبي” المتداولة في قصص “ما بعد دمـار العالم” مجرد خيال

نهى سعد – الجزيرة نت11/3/2021

إذا كنت من متابعي مسلسل الرعب “الموتى السائرون” (The Walking Dead) فأنت محظوظ ولم تضع وقتك هدرا، قد تواجه الزومبي في الحقيقة في يوم من الأيام، وقد يساعدك ما شهادته على مدار 10 مواسم في النجاة من نهاية العالم.

- Advertisement -

لم تعد أسطورة “الموتى الأحياء” أو “الزومبي” المتداولة في قصص “ما بعد دمـار العالم” مجرد خيال، حيث نشرت المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها “سي دي سي” (CDC) تعليمات عن كيفية التصدي في حالة هاجم الزومبي العالم وما تحتاجه لكي تنجو.. نعم ما قرأته صحيحا وليس مزحة.

فبعد انتشار جائحة كورونا التي قلبت العالم رأسا على عقب، وغير معلوم موعد نهايتها حتى الآن، نشرت “سي دي سي” بعض النصائح في حالة حدوث شيء غير متوقع آخر، وهو نهاية العالم على أيدي الزومبي.

وعلى حد وصف “سي دي سي” أن “الأمان أفضل من الأسف” لذلك علينا الاستعداد لمواجهة أي نوع من الطوارئ مثل الأعاصير والزلازل والفيضانات وحتى الزومبي، حيث ذكر التقرير أن “الأمر بدأ كمزحة إلا أنه في الواقع دليل عملي لإمكانية حدوث أي شيء في العالم”.

من أين جاء الزومبي؟

كشفت “سي دي سي” أنها تقوم بالتحقيق في أمر الزومبي مثلما تفعل في توقع تفشي أي مرض، وكيف سيتم تقديم المساعدة إلى البشر حول العالم، حتى يتم تحديد سبب انتشار المرض وكيف يمكن علاجه وإيقافه.

وقبل البدء في نشر التعليمات التوجيهية، نشر التقرير موجزا عن تاريخ “كائنات الزومبي الآكلة للحوم” ومن أن تأتي؟

تأتي كلمة الزومبي من ثقافة الفودو في هاييتي وولاية نيو أورليانز، وبالرغم من أن معناها قد تغير على مر السنين، فإنه يشير إلى جثة بشرية أعيد إحياؤها في ظروف غامضة لخدمة الأحياء.

- Advertisement -

وتختلف الروايات التي تبنتها الأفلام والقصص على مر السنين، فالبعض يرى أنهم نتاج فيروس معدٍ، ينتقل عن طريق اللدغات، والبعض يعتقد أنهم مصابون بمرض عصبي، والبعض يرى أنها طفرات لبعض الأمراض الموجودة بالفعل مثل مرض جنون البقر والحصبة وداء الكلب.

ماذا تفعل إذا بدأ الزومبي بالتجول في الشوارع؟

يقول تقرير “سي دي سي” إنه في حالات الطوارئ كالأعاصير أو الأوبئة أو هجوم الزومبي على سبيل المثال، يجب أن يكون لديك مجموعة أدوات الطوارئ، لتتمكن من الصمود عدة أيام حتى تحدد موقعا آمنا، وهذه بعض العناصر التي يجب تضمينها في أدواتك:اعلان

  • ما لا يقل عن 3 لترات ماء لكل فرد في اليوم، وأطعمة غير قابلة للتلف السريع.
  • دواء ومستلزمات النظافة الشخصية مثل الصابون والمناشف.
  • مجموعة من الأدوات مثل سكين متعدد الاستخدامات، وشريط لاصق، وراديو يعمل بالبطارية.
  • ملابس ومفروشات كافية لكل فرد في الأسرة.
  • الوثائق والمستندات المهمة مثل جواز السفر وبطاقة الهوية، ورخصة القيادة وشهادة الميلاد، على سبيل المثال لا الحصر.
  • لوازم الإسعافات الأولية والتي لن تفيدك في حالة قام زومبي بعضك لأنك ستكون هالكا، ولكن قد تحتاجها في حالة الكوارث الطبيعية.
  • وبعد ذلك، يجب أن تضع خطة طوارئ؛ تتضمن المكان الذي ستذهب إليه وبمن ستتصل في حالة بدأ الزومبي أو الإعصار من الاقتراب من منزلك.

وتتضمن الخطة تحديد أنواع حالات الطوارئ المحتملة في منطقتك مثل الإعصار أو الزلزال أو الزومبي، وتحديد قائمة من ستتواصل معهم في حالات الطوارئ، مثل الشرطة وإدارة الإطفاء وفريق الاستجابة للزومبي المحلي.

ثم وضع خطة لطريق الإخلاء حتى لا تدع الزومبي الجائعين يحصلون على غذائهم منك، أي دماغك، وكذلك الاتفاق مع العائلة على مكان محدد تجتمعون فيه في حالة غزو الزومبي لمنزلك أو إخلاء المدينة بسبب إعصار.

ويؤكد التقرير أنك “قد تضحك الآن، ولكن عندما يحدث ذلك ستكون سعيدا أنك قرأت هذا، وربما ستتعلم شيئا أو أكثر حول كيفية الاستعداد لحالات الطوارئ الحقيقية”.

وأشاد خبراء الكوارث بفاعلية خطة الطوارئ التي وضعتها “سي دي سي”، وقال جون سيليك الأستاذ في كلية جاكوبس للطب والعلوم الطبية الحيوية، لموقع “ياهو” (Yahoo) “أعتقد أنه أمر رائع، فكما رأينا مع جائحة كورونا، فإن التأهب للكوارث أمر بالغ الأهمية”.

المصدر : مواقع إلكترونية

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.