حياة صحية
من أجل حياة صحية أفضل

إليك 6 دوافع للبدء بممارسة الرياضة!

133

لطالما نسمع بعبارة “العقل السليم في الجسم السيلم”، ومع تزايد حدّة الضغوط اليومية لدى الأفراد، باتت الرياضة وسيلة للتخفيف من هذه الضغوطات. وعليه، ينقسم الأفراد بين أناس يمارسون الرياضة كنمط حياة صحي، وآخرون، يرون بهذا الأسلوب عذاباً أو “كابوساً” مجبرين على القيام به من أجل خسارة الوزن أو معالجة مشكلة صحية. 

في هذا السياق، أثبتت الدراسات العلمية أنّ أسس الحفاظ على صحة جيدة ولياقة بدنية ممتازة، تبدأ بممارسة التمارين  الرياضية 5 أيام في الأسبوع لمدة 30 الى 45 دقيقة. انطلاقاً من هنا، تعرّفوا إلى الدوافع التي قد تشجّعكم على ممارسة الرياضة، وهي: 

أولاً- الساعة الذكية: لتعقب النشاط الرياضي

- Advertisement -

من المفضل امتلاك ساعة ذكية تحتسب لكم عدد خطواتكم اليومية، وعدد السعرات الحرارية التي تقومون بحرقها أو حتى كمية المياه التي تشربونها خلال اليوم. لأنّ هذه المعلومات تشجعكم وتخلق لكم روحاً من التحدي الذاتي الذي يدفعكم للمثابرة والمتابعة في التمرين. 

إقرأ أيضاً: كيف تساعد اليوغا على النوم؟ 

2 – التمرين مع الأصدقاء: للتشجيع والتحدي

إنّ اختيار ممارسة التمارين مع شخص آخر يساعد في تبادل النتائج الرياضية ويخلق جوًّا من التحدي والمتعة أثناء التمرين. وفي أغلب الأحيان، قد لا يتواجد الأشخاص في المكان نفسه لكنّ يستطيعون القيام بالتمارين عبر التطبيقات المباشرة وتبادل نتائجهم ما يحفزهم على الاستمرار بهذه العادة الصحية.

3 – الموسيقى: للاسستماع والانسجام أثناء التمرين

- Advertisement -

من المهم جداً الاستماع الى الموسيقى والألحان التي نحبها عند ممارسة التمارين الرياضية، لأنها تساعد على تمرير الوقت بسرعة أكبر وتسهل القيام بالحركات، فالموسيقى تنقلنا الى عالم مفعم بالنشاط والهدوء وتغير مزاجنا.

4 – خلق موعد محدد: لاحترام وقت الرياضة

في حياتنا المهنية، ننظم حياتنا وفق مواعيدنا ونعمل على الالتزام بها. كذلك، في عاداتنا اليومية، ينصح بإدراج الرياضة ضمن جدولنا اليومي، ما يدفعنا إلى إعطاء الوقت الكافي للرياضة والالتزام بها. 

إقرأ أيضاً: ما هي التمارين الخاطئة التي نقوم بها في المنزل؟ 

5 – تنويع الحركات: لعدم الضجر والتوقف عن التمرين

إن “الروتين” قاتل في حياتنا اليومية، ونسعى دائماً للتخلص منه. كذلك، هذا ما يجب اعتماده أيضاً في التمارين الرياضية بمعنى أنّ كل 3 أسابيع يجب أن يتم تعديل الحركات التي تقوم بها للابتعاد عن الضجر والاستمرار في ممارسة الرياضة.

6 – الملابس الرياضية: للشعور بالثقة بالنفس

ينصح بارتداء ملابس رياضية أثناء التمرين حتى لو بمفردنا، ما يبعث طاقة ايجابية وثقة بالنفس، وبالتالي، تدفعنا لإكمال التمارين  حتى النهاية.

إذاً، تعمل هذه الوسائل مجتمعةً على خلق الحماس واتخاذ الخطوة الأولى للبدء بالتمرين وتحسين الصحة الجسدية في آن معاً.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.