حياة صحية
من أجل حياة صحية أفضل

الدهون التي لا ترونها هي الأخطر… كيف تحمون أنفسكم؟

6
الدهون التي لا ترونها هي في الواقع الشحوم الحشوية التي تتكدّس في محيط الأعضاء، ويمكن أن تؤثر على القلب والرئتين والجهاز الهضمي. أما ارتفاع معدلات الـ cytokines التي تنتجها، فيمكن أن يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري وبعض أنواع السرطان.

- Advertisement -

ما هي الشحوم الحشوية؟
هي عبارة عن الدهون التي تتجمع في محيط الخصر عميقاً تحت الجلد حول الأمعاء والكبد والمعدة. حتى أنّها قد تحيط بالأوعية الدموية، ويمكن أن تشكّل خطراً على الصحة. أما التخلّص منها فلا يكون باللجوء إلى حمية خاصة بل باتباع عادات صحية في نمط الحياة.
كيف يمكن الوقاية من الشحوم الحشوية؟
-النظام الغذائي الصحي
-ممارسة الرياضة
-الأدوية
-الجراحة.
كلّها من الحلول التي تساهم في التخلص من الشحوم الحشوية. وهي حلول يتمّ اللجوء إليها بحسب مستوياتها في الجسم. بحسب الخبراء، تشكّل الشحوم الحشوية نسبة 10 في المئة من مجموع الدهون في الجسم، ويزيد المعدل مع زيادة الوزن. ويرتفع خطر الشحوم الحشوية عندما يزيد مقاس الخصر عن 89 سنتيمتراً للمرأة و101 للرجل. على أن يؤخذ المقاس عند مستوى الوركين.
تُعتبر الشحوم الحشوية ضارّة للصحة عامة، ويمكن أن تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والسكري وتكدّس الدهون على الكبد، كما تساهم في الإصابة بحالة انقطاع النفس أثناء النوم.
من جهة أخرى يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي والمبيض والرحم.
ما الأسباب التي تؤدي إلى تكدّس الشحوم الحشوية؟
-المبالغة في الأكل وتحديداً في تناول الكوكيز والمقالي والعصائر. يجب استبدالها بالأطعمة القليلة الوحدات الحرارية كالأرز الأسمر والحساء والخضراوات.
-العامل الجيني. فعلى الرغم من ممارسة الرياضة واتباع حمية، من الممكن ألّا تزول الدهون، والسبب قد يكون في العامل الجيني الذي يؤثر على قدرة الجسم على حرق الدهون.
-بلوغ مرحلة انقطاع الطمث. فبالنسبة للمرأة تزيد في هذه المرحلة صعوبة التخلص من الدهون المكدّسة في الجسم، حيث تتكدّس الدهون بمعدل أكبر في محيط الخصر.
-عدم ممارسة الرياضة بمعدلات كافية واتباع نمط حياة يغلب عليه الركود.
-عدم النوم بمعدلات كافية، ما يشجع على الأكل بكميات أكبر.
-الأكل بسبب التوتر  والميل إلى تناول الأطعمة الغنية بالدهون والوحدات الحرارية، ظناً للشعور بالارتياح.
-التدخين، حيث يُعتبر المدخنون أكثر عرضة لتكدّس الدهون في محيط الخصر.
-الإكثار من تناول الدهون العابرة التي ترفع مستويات الكوليسترول الضار، وتزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.
-عدم التوازن على مستوى البكتيريا في الجهاز الهضمي. فهذا ما يؤدي إلى صعوبات كبرى في التخلص من الدهون في الجسم.
-تناول أدوية معينة. فبعض الأدوية التي توصف للسكري أو كمضادات للاكتئاب او الستيرويدات تزيد من تكدّس الشحوم الحشوية في محيط الخصر. ومن هذه الأدوية أيضاً تلك التي توصف لضبط ضغط الدم.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.