حياة صحية
من أجل حياة صحية أفضل

أفضل عشر رياضات لنحت الجسم وجعله مثالياً وفق اختصاصية

12

ترغب معظم النساء في اكتساب مظهر جذّاب وجسم رشيق؛ فتتم الاستعانة بالنشاط البدني لتحقيق هذا الهدف. وبنمط الغذاء الصحي أيضاً؛ للحصول على قوام ممشوق وجسم صحي.
رغم تنوّع الرياضات واختلافها، إلا أن الكثيرات لازلن محتارات في اختيار الرياضة التي تنحت أجسامهن وتجعله مثالياً؛ خصوصاً العرائس المقبلات على الزواج.
حول أفضل عشر رياضات لنحت الجسم، تتحدث لـ«سيدتي» اختصاصية التغذية ميرنا الفتى؛ فتقول بدايةً:

اختصاصية التغذية ميرنا الفتى

- Advertisement -

“بعض التمارين الرياضية تعيد تشكيل الجسم وتنحته وتشدّ عضلاته من دون أن ترهقه بقسوتها وشدّتها. ويمثل الاجتهاد والمواظبة أهم أسرار النجاح في الحصول على جسم رشيق ومتناغم للتمتع بصحة جيدة”. وتتابع مشيرة إلى أفضل عشر رياضات لنحت الجسم، في الآتي:

1. رياضة المشي

- Advertisement -

تُعتبر رياضة المشي من أسهل أنواع الرياضات من حيث الممارسة، وتناسب جميع الفئات العمرية، ولا تقلّ أهميةً عن باقي أنواع الرياضة. من فوائدها: أنها تمنحك قواماً متناسقاً وجذاباً، تعمل على فقدان الوزن، وتقوية عضلات الجسم بشكل عام، وتقلل من خطر الشيخوخة.

2. الإيروبيك

نوع من الحركة مثلها مثل رياضة المشي أو ركوب الدراجات، وهي تساعد على ضخّ المزيد من الدم إلى القلب، وتَزيد من كمية الأكسجين، كما تحرِّك العضلات الكبيرة في الذراعين والقدمين والورك بشكل متتابع.

 

3. السباحة

بما أن المرأة تسعى للحفاظ على رشاقتها وجمالها؛ فإن رياضة السباحة هي الرياضة الأنسب خصوصاً لمن يعانين من الوزن. إن نصف ساعة من السباحة يومياً، كافية للحصول على جسم رشيق وخالٍ من الدهون وعضلات متناسقة؛ لأن المثابرة على اتباع هذا النظام الرياضي وحده، كفيلة بحرق 250 سعرة حرارية في اليوم.

4. الرقص

الرقص يحرّك كامل الجسم بطريقة متناغمة. وتركز الرقصات اللاتينية والشرقية كثيراً على تحريك البطن والخصر، الذي يساهم في شدّ عضلات هاتين المنطقتين، بينما يعزّز الرقص الكلاسيكي القوام وشكل الجسم المستقيم والمرونة.

5. الجري

يُعتبر الجري تمريناً كاملاً إلى حدٍّ ما مثل المشي، لكن لا بدّ من الأخذ بعين الاعتبار بعض التحذيرات، أولها أن الجري يمكن أن يكون مؤلماً بعض الشيء للمفاصل والحوض؛ لذلك من المهم أن تتعلمي كيفية الجري بشكل صحيح؛ لكيلا ترتطم قدماكِ بقوة بسطح الأرض على سبيل المثال. كما يجب الانتباه إلى الجري والسباقات؛ لأنها تشدّ بقوة، السلسلة الخلفية من الجسم؛ أي الجزء الخلفي من الساقين، الأرداف والظهر؛ لذلك احرصي على القيام ببعض تمارين التمدّد والإحماء قبل البدء في التمارين وبعدها.

6. الدراجة

رياضة ركوب الدراجات برفقة العائلة في الأماكن المخصّصة لذلك في الطبيعة، أو الدراجة الثابتة في المنزل أو الصالات الرياضية، أو حتى اعتمادها كوسيلة نقل في الحياة اليومية، تؤثر بشكل واضح على عضلات القدمين ومفيدة للدورة الدموية. لكن يجب الانتباه إلى الحالة الصحية وشكل الظهر أثناء ممارستها. هذا ويحتاج ركوب الدراجات إلى الإحماء وتمارين التمدد قبل وبعد ممارستها؛ خاصة إذا كنت تزاولينها لوقت أو لمسافات طويلة.

7. اليوغا

تتم ممارسة تمارين البيلاتس فقط بوزن وثقل الجسم

تعَدّ اليوغا رياضة عصرية؛ نظراً إلى اقترانها بتقنيات التنفس التي يتم التحكم فيها، وهي تؤثر على الجسم والعقل، وتدفعكِ نحو الشعور بذاتكِ وجسدكِ في الوقت ذاته. وهناك عدّة أنواع من اليوغا التي تفيد في تحسين الحالة النفسية والحالة البدنية أيضاً، بعضها تميل أكثر إلى تقنيات التأمل، والبعض الآخر ينشّط الجسم كثيراً، ويمنحه شكلاً متناسقاً.

8. تمارين البيلاتس

بشكل عام، تتم ممارسة تمارين البيلاتس فقط بوزن وثقل الجسم، أو بعض الأكسسوارات الصغيرة مثل “سويس بول”. وتختلف هذه التمرينات في الكثافة، وتجمع بين الاسترخاء ونحت العضلات، كما يتم التركيز على التناغم بين العضلات، مع إيلاء اهتمام خاص للمركز؛ أيْ عضلات البطن وقاع الحوض. وتكون النتيجة التخلص من العضلات الكبيرة والضخمة، والحصول في المقابل على جسم منحوت ومثالي.

9. الزومبا

لرياضة الزومبا العديد من الفوائد التي يُمكن أن تحصل عليها النساء عبْر ممارستهن لها. فـ الزومبا تَزيد من حرق السعرات الحرارية؛ مما ينعكس على تسريع فقدان الوزن الزائد في الجسم، وتحسين المظهر العام للجسم؛ حيث تعمل تمارين الزومبا على: نحت العديد من عضلات الجسم، تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية، تقليل الشعور بالتوتر، زيادة تركيز الشخص ويقظته، تقليل الشعور بالتعب، زيادة وظائف الإدراك العامة للمرء، وتحسين التنسيق بين أعضاء الجسم المختلفة.

10. الركض

كما في تمارين المشي؛ فإن الركض يُعتبر واحداً من تمارين تخسيس الجسم كله. ويُصنّف الركض على أنه شكل من أشكال التمارين الرياضية الهوائية المفيدة لصحة القلب والأوعية الدموية؛ إذ يعمل على زيادة عمل القلب والرئتين؛ مما يساعد على حرق الجسم للطاقة التي خزّنها حول الجسم، بما في ذلك الخلايا الدهنية. وتمكن ممارسة تمرين الركض في الحدائق أو الطرقات؛ علماً بأنه لا يتطلب معدات رياضية خاصة بخلاف الأحذية الرياضية.

وتشدد اختصاصية التغذية ميرنا الفتى على أن إنقاص الوزن لا يحصل بعد ممارسة الرياضة على الفور، وإنما يتطلّب تمريناً منتظماً على مدار عدة أسابيع أو شهور، مع نظام غذائي صحي ومتوازن.

* ملاحظة من «سيدتي نت»: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج.. عليكِ استشارة طبيب مختص.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.