حياة صحية
من أجل حياة صحية أفضل

مدير يطرد 900 موظف في اتصال عبر “زووم” لهذا السبب… وانتقادات واسعة!

66

في حادثة غريبة من نوعها، قام الرئيس التنفيذي لشركة أميركية، تُعنى بملكية المنازل، بطرد 900 موظف تقريباً، أي ما يُشكّل 15% من اليد العاملة في الشركة، في مكالمة عبر تقنية الفيديو. وقد لقي تصرّف المدير المذكور، فيشال غارغ، انتقادات واسعة، خصوصاً وأنها تزامنت مع اقتراب #عيد الميلاد.

وفي تفاصيل ما حصل، فقد جمع غارغ الموظّفين في اتصال عبر “زووم”، وقال لهم: “الموجودون في هذا الاتصال هم للأسف ضمن الفريق الذي سيتم الاستغناء عن خدماته”، مبرّراً خطوته بـ”تراجع الإنتاجية والآداء”، متغاضياً عن تحقيق الشركة مبلغاً قدره 750 مليون دولار الأسبوع الماضي.

- Advertisement -

- Advertisement -

المسؤول المالي في الشركة، كيفين رايان، اعتبر أنّ “طرد الموظّفين كان صعباً، خصوصاً في مثل هذا الوقت من السنة”، لكنّه ذكر أن هذا الإجراء كان ضرورياً، في حديث مع شبكة “بي بي سي” البريطانية.

ووصف ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي التصرّف بـ”القاسي والمريع”، خصوصاً في فترة ما قبل عيد الميلاد، في حين رأت محاضرة في قانون العمل ودراسات الأعمال في جامعة ليفربول جون موريس، غاما ديل، أنّ “هذه ليست طريقة من أجل إدارة وقيادة مجموعة”.

وقالت: “إنّ طرداً جماعياً كهذا سيكون غير قانوني في #بريطانيا، وحتى ولو يمكن إتخاذ هذا الإجراء في #الولايات المتحدة، فذلك لا يعني القيام به”، مشيرةً إلى أن إجراءات كهذه قد تؤذي المؤسسة، لأن الموظفين الحاليين سيراقبون كيفية معاملة الشركة مع موظفيها.

وختمت حديثها بالقول إنّ هناك أساليب صحيحة من أجل التعامل مع الموظفين الذين لا يستوفون المعايير المطلوبة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.