حياة صحية
من أجل حياة صحية أفضل

استقال من وظيفته ليحقق ثروة من اليوغا في عامين

98

منذ عام 2020، اشتهر سام غاش بنشر مقاطع فيديو عن اليوغا، وزاد عدد متابعيه على إنستغرام وتيك توك ليتجاوز 300 ألف متابع، وقد نجح أيضًا في إنشاء تطبيق للياقة البدنية أطلق عليه اسم “ستريتش” (Stretch).

وفي تقرير نشرته شبكة “سي إن بي سي”(cnbc) الأميركية، قال الكاتب غابرييل كورتيس إن الأرباح التي يحققها غاش تتأتى مجملها تقريبا من تعاقداته مع العلامات التجارية.

وقد تخلى غاش عن جميع مصادر الدخل التكميلية تقريبًا، مثل استشارات منصات التواصل الاجتماعي، عندما استقال لأول مرة من عمله في بداية عام 2020.

حيال هذا الشأن، يقول غاش “أقوم فقط بالأشياء التي أريد أن أفعلها”، لقد حصل فيديو التحدي الأخير الذي نشره على أكثر من مليون مشاهدة على منصة “تيك توك” و17 مليون مشاهدة وأكثر من مليون إعجاب على إنستغرام.

“التغييرات الثلاثة الكبرى التي احتجتها في حياتي”

كان تحقيق النجاح المستمر عبر الإنترنت أحد الأهداف طويلة المدى التي حددها غاش لنفسه في منتصف العشرينيات من عمره بعد تخرجه من جامعة ميشيغان. ويوضح “توصلت بعد العديد من جلسات التأمل وكتابة يومياتي إلى 3 تغييرات مهمة كنت بحاجة إليها في حياتي”.

أولا، أراد غاش الانتقال للعيش في منزله الخاص، ثم ترك وظيفته، وأخيرًا الانتقال من ميشيغان إلى مدينة كبيرة مثل نيويورك.

وقد تمكن من تحقيق الهدفين الأولين قبل وقت قصير من انتشار الوباء.

كان يتعين على غاش توفير الموارد المالية اللازمة لتحقيق كل هذه الأهداف، قبل اتخاذ الخطوات التالية. لقد كان يدخر المال بشكل دائم ويبني ثروته من خلال المساهمة في خطة التقاعد في الشركة التي كان يعمل فيها مع الاستثمار أيضًا في صناديق المؤشرات المالية. وبما أن هذه الحسابات مخصصة بالكامل للتقاعد، فقد كان غاش حريصًا على أن لا يأخذ أي أموال منها.

بالنسبة للمدخرات التقليدية، يوضح غاش أن هذه المدخرات لم تكن كافية لتوفر له الراحة المالية التي يريدها ولتحقيق ذلك كان “بحاجة إلى مورد رزق آخر قبل الانتقال إلى مدينة كبيرة”.

غاش يتمتع بموهبة طبيعية في اليوغاغاش يتمتع بموهبة طبيعية في اليوغا (مواقع التواصل الاجتماعي)

“ما جعلني أشعر بالراحة هو جني الأموال بمفردي”

كان غاش يتمتع بموهبة طبيعية في اليوغا، ولكنه بذل الكثير من الجهد في التمرن ليصبح متمرسًا. وقد أقرّ غاش بأنه كان من المخيف جعل نشاط جانبي مصدر دخله الرئيسي. ولكن هذا الخوف تلاشى مع تواصل انتشار مقاطع الفيديو الخاصة به على نطاق واسع واستمرار الشركات في التعاقد معه لتمثيل علامتها التجارية عبر الإنترنت.

يقول غاش “لم ينخفض مستوى مدخراتي في الواقع بعد ترك وظيفتي”. وعندما بدأ دخله في الارتفاع، أدرك أن الوقت قد حان لمغادرة ميشيغان، وما جعله يشعر بالراحة هو كسب المال بمفرده.

العيش في جميع المدن

من المقرر أن يستقر غاش في نيويورك لبقية العام، وهو يخطط لمغادرة المدينة في العام الجديد وتجربة الإقامة في مناطق حضرية رئيسية أخرى. ويضيف غاش “كنت مهتما بنيويورك وشيكاغو ولوس أنجلوس، وفي أحد الأيام كنت أتحدث إلى صديق عن المدن المختلفة. واقترح عليّ العيش فيها جميعا”.

انضم غاش إلى صالة ألعاب رياضية كان يستخدمها أيضًا كمساحة مكتبية، وهو يصور حوالي 3 مقاطع فيديو أسبوعيا لكل منصة وسائط اجتماعية. وحاليا، يشغل تطبيق اللياقة البدنية الذي أطلقه هذا الأسبوع، حيزا مهما من وقته، وهو يوفر للمشتركين خططا ودورات مخصصة لتمارين التمدد والتمارين الخفيفة. وقد كان يعمل مع المطورين على هذا التطبيق منذ أشهر وقام بالترويج له بشكل مكثف خلال الأسابيع القليلة الماضية.

يمثل إطلاق هذا التطبيق أحد أهم إنجازات غاش حتى الآن. ويوضح “لقد أنجزت كل العمل بمفردي. أنا واثق تماما من قدراتي، وأنا أعلم فقط أنه سيكون ناجحا. ولقد أصبحت لديّ حياة جديدة تماما”.

- Advertisement -

المصدر : الصحافة الأميركية
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.