حياة صحية
من أجل حياة صحية أفضل

سيارة أم طائرة كهربائية؟ تكنولوجيا “آي فلاي” التي ستغير مفهوم المواصلات التقليدي

24

تخيل وجود سيارة تستخدم مبدأ الإقلاع والهبوط العامودي الكهربائي الذي يعرف اختصارا بـ”إي فتول” (eVTOL) في ممر منزلك، في انتظار أن تأخذك إلى أي مكان تريد الذهاب إليه بضغطة زر. قد يبدو هذا من الخيال العلمي، لكن شركة نيكست (NeXt) الناشئة في مجال النقل الجوي تنتج مثل هذه السيارة.

فقد نشرت الشركة على موقعها الإلكتروني بيانا، جاء فيها أن “آي فلاي (IFLY) هي مركبة جوية شخصية جديدة كليًا، تعمل بالكهرباء عند الإقلاع والهبوط، صنعت من أجل نقل آمن ومريح وصديق للكوكب”.

وأضاف البيان “إذا سألت أي شخص عن أكثر ما يتمنى امتلاكه، فستكون القدرة على التحليق، وهي واحدة من أقدم التطلعات البشرية وأكثرها ديمومة. لذلك تأخذ آي فلاي الطيران إلى آفاق جديدة، بكونها بسيطة وآمنة للجميع”.

وتعمل “آي فلاي” باستخدام تطبيق مصاحب للهاتف المحمول سهل الاستخدام، حيث يمكنك ببساطة النقر على خريطة لتحديد موقع الهبوط المقصود، باستخدام شاشة اللمس على جهاز محمول يعمل بنظام التشغيل “آي أو إس” (iOS) أو آندرويد (Android). ولا تحتاج “آي فلاي” إلى طيار، بل هي تأخذك ببساطة إلى وجهتك من تلقاء نفسها.

لذلك تستكشف “نيكست” حاليًا إمكانية تأهيل “آي فلاي” كقوة خفيفة تعمل بالطاقة، مع إدارة الطيران الفدرالية (FAA)، لتتمكن من قيادة المركبة من دون رخصة طيار.

وتستخدم “آي فلاي” 8 مراوح و8 محركات كهربائية تعمل بالبطاريات، وهي مجهزة أيضًا بمقصورة مريحة للركاب.

وقامت الشركة، بتطوير محركات “إي فتول” الخاص بها لتكون آمنة للغاية. وتحسب المركبة، المسافات الآمنة التي يمكن أن تقطعها وتحدد مكان الهبوط قبل الوصول، وتختار وجهة آمنة إذا كانت طاقة بطاريتها غير كافية، وسيتم تزويد “إي فتول” أيضا “بمظلة باليستية يتم نشرها تلقائيا في حالة الطوارئ”.

وحصلت “نيكست” مؤخرًا على براءة اختراع “آي فلاي”، وهي تبحث الآن عن مستثمرين.

- Advertisement -

المصدر : مواقع إلكترونية
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.