حياة صحية
من أجل حياة صحية أفضل

هل حقًا تحتاجين إلى روتين للعناية ببشرة رقبتكِ؟ الخبراء يُجيبونكِ.

159
  • هل تحتاجين إلى روتين منفصل تمامًا للعناية ببشرة العنق؟ أم هل سيقوم كريم الوجه الخاص بكِ بالمهمة على ما يرام؟من خلال السطور التالية سيُجيبكِ طبيب الأمراض الجلدية الدكتورة كاثرين أرمور.

يقول الدكتور آرمور أنه على الرغم من إلتزام الكثيرات بروتين شامل للعناية بالبشرة مصمم خصيصًا للوجه، فغالبًا ما يهمل معظم الناس العناية بمنطقة رقبتهم حتى يتم تدميرها تمامًا بأضرار أشعة الشمس، باستثناء منطقة الجلد الموجودة أسفل الذقن مباشرة، لأنها محمية نسبيًا من أشعة الشمس، تتعرض بشرة العنق لأضرار التعرّض للشمس تمامًا مثل الوجه،  إلا إذا كُنتِ  ترتدين الياقات أو الأوشحة يوميًا عند تعرضكِ للشمس لحماية رقبتكِ.

لذلك، عندما يتعلق الأمر بالعناية برقبتكِ، يوصي الدكتور آرمور بوضع روتين شامل لحماية وتغذية هذه المنطقة في أسرع وقت ممكن.

- Advertisement -

ليس من الضروري شراء عشرات المُنتجات المُقسمة بين مناطق بشرتكِ المختلفة، فقد يكون كل ما عليكِ هو التعامل مع رقبتكِ ووجهكِ كوحدة واحدة، والمعنى هنا أن تستخدمي لرقبتكِ المنتجات التي تستخدمينها على وجهكِ.

واقي الشمس هنا أمر ضروري، فهو المُنتج الأول لمكافحة الشيخوخة والذي يمكنكِ استخدامه على رقبتكِ. لذلك، اجعليها ممارسة يومية وقم بتمديد الكريم حتى يصل إلى أسفل رقبتكِ.

- Advertisement -

الأولوية هنا هي لوضع واقي من الشمس واسع الطيف من أشعة UVA و UVB يوميًا، وإعادة تطبيقه كل ساعتين، كلما أمكن ذلك. الرقبة هي منطقة حارة ومتعرقة وقد تحتك بالملابس. لذلك، من المهم بشكل خاص إعادة وضع واقي الشمس إلى منطقة العنق إذا لم تكن مغطاة بالملابس.

وعندما يتعلق الأمر بالمكونات التجميلية، فيجب اختيار منتجات العناية بالبشرة القوية، وفقًا للدكتور آرمور، هذا سيساعد على تحفيز إنتاج الكولاجين الجديد، ويمكن أن يكون مفيدًا للغاية في منع الخطوط الدقيقة وتجعد نسيج الجلد.

يقول الدكتور آرمور: “فكري في المنتجات التي تحتوي على النياسيناميد، فيتامين سي وأحماض ألفا وبولي هيدروكسي، لكن تذكري أن جلد العنق ربما لم يتعرض لنفس التعرض للمكونات النشطة مثل الوجه. لذلك، يجب توخي الحذر عند إدخال المكونات التي يمكن أن تكون مزعجة.”

وإذا ظهر طفح جلدي أو شعرت بالحكة والتهيج في الجلد بعد وضع المكونات الفعالة، فيجب التوقف، وإذا كُنتِ تُكافحين للعثور على شيء لا يجعلكِ تشعرين وكأن رقبتكِ مُشتعلة  فسيكون النياسيناميد خيارًا جيدًا.

يقول الدكتور آرمور: “إنه عنصر مهدئ للغاية، لذا، سيكون مكونًا جيدًا للبدء”.المصادر والمراجع 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.