حياة صحية
من أجل حياة صحية أفضل

لماذا لا يجب إضافة الحليب لوجبة الشوفان؟

29

محمد صلاح – الجزيرة نت

18/1/2021|آخر تحديث: 18/1/202110:20 PM (مكة المكرمة)

أشارت دراسة نُشرت عام 2015 إلى أن البشر كانوا من عشاق الشوفان لمدة طويلة جدا، بعد اكتشاف أدلة على الأدوات القديمة التي كانت تستخدم في طحن حبوبه.

- Advertisement -

فالشوفان من أصح الحبوب على وجه الأرض بوصفه حبوبا كاملة خالية من الغلوتين، ومصدرا كبيرا للفيتامينات والمعادن كالحديد والكالسيوم والمغنيسيوم والألياف ومضادات الأكسدة الهامة. لذا تشير الدراسات إلى أن للشوفان ودقيقه فوائد صحية تشمل خفض ضغط الدم وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

فكوب من الشوفان يوفر حوالي 10 غرامات من البروتين ومثلها من الألياف القابلة للذوبان، التي ثبت أنها تخفض الكولسترول الضار “إل دي إل” (LDL) وسكر الدم. كما يمكن للبروتين والألياف منح الشعور بالشبع لمدة أطول، مما يسهم في خسارة الوزن، وفقا لأخصائية التغذية الدكتورة بريندا براسلو.

وبقدر ما يمكن أن يكون دقيق الشوفان أفضل وجبة فطور صحية، إلا أنه لا تزال هناك أخطاء شائعة عند تناوله قد تتسبب في بعض الآثار الجانبية السلبية على الجسم.

أخطاء شائعة

بحسب خبراء التغذية، هناك أخطاء في تناول الشوفان ودقيقه تحدث بتأثير من هالته الصحية، منها:

1. تناوله بمفرده، فدقيق الشوفان بمفرده منخفض السعرات الحرارية نسبيا (150 سعرا) وغني بالألياف (4 غرامات) وعالي البروتين (5 غرامات بروتين) في نصف كوب منقوع في الماء، إلا أنه غني بالكربوهيدرات (27 غراما) لزيادة الشعور بالشبع ومنع ارتفاع السكر في الدم. وإضافة ملعقة كبيرة من زبدة الجوز إليه ستدعمه بـ4 غرامات بروتين و8 غرامات دهون أخرى.

2. اختيار دقيق الشوفان المُعلب طمعا في توفير الوقت، مع أنه حتى الأصناف الفورية الصحية منه يمكن أن تحتوي على حوالي 14 غراما سكرا، بالإضافة إلى الزيت النباتي والمكونات الصناعية الأخرى. لذا من الأفضل شراء الشوفان العادي ووضع الإضافات حسب الرغبة.

3. إضافة الكثير من السكر، فمعظم الناس يفضلون أن تكون وجبة الشوفان أكثر حلاوة وأقل مللا، فيلجؤون إلى إضافة السكر ورقائق الشوكولاتة وغيرها من المواد الغذائية الحلوة، دون أن يدركوا أن هذه الإضافات تقلل من القيمة الغذائية للشوفان، لأنها تزيد من السعرات الحرارية والدهون والسكر والكربوهيدرات، بحسب الخبير السنغافوري الدكتور جان إنج سيرن.

- Advertisement -

4. إضافة الفواكه المجففة -بما فيها التمر- التي تحتوي على الكثير من السكر الإضافي، فنصف كوب منها فقط يحتوي على 29 غراما سكرا و33 غراما كربوهيدرات، بالإضافة إلى خلوها من الألياف الموجودة في الفواكه الطازجة. لكن إذا قارنا هذه الإضافات بكوب من التوت البري الطازج مثلا، فسنجده يحتوي على 46 سعرا حراريا و4 غرامات سكرا فقط.اعلان

5. عدم إضافة البروتين، فالخمس غرامات بروتين التي يحتوي عليها دقيق الشوفان، وحوالي 30 غراما من الكربوهيدرات، لن تكون كافية لتحقيق الشبع واستقرار نسبة السكر في الدم، خصوصا في الصباح. لذا يُفضل وضع بروتين إضافي من زبدة الجوز أو الزبادي اليوناني أو الجبن القريش.

6. إضافة الحليب كامل الدسم، فيكفي ما يسببه الحليب أحيانا من انتفاخ ومشاكل في الجهاز الهضمي، ولا داعي لإضافته لهذه الوجبة الصباحية. فكوب الحليب كامل الدسم يحتوي على 150 سعرا حراريا و16 غراما سكرا. في مقابل 35 سعرا حراريا و0 غرام سكرا في حليب اللوز.

آثار جانبية

رغم فوائده فقد يؤدي سوء استخدام الشوفان إلى:

1. زيادة السكر في الدم، فمع أن دقيق الشوفان يُعد خيارا رائعا للإفطار، خاصة في الطريق إلى العمل. ولكن عندما تسكب عبوة السكر البني المرفقة به، فأنت تضيف إلى محتواه 12 غراما إضافيا من السكر، و50  سُعرا حراريا، مما يؤدي إلى زيادة نسبة الكربوهيدرات بسرعة، وبالتالي زيادة السكر في الدم. لذلك، لتحلية دقيق الشوفان اختر الفواكه الطازجة، أو شرائح التفاح والقرفة.

2. الانتفاخ، فالحبوب الكاملة مثل الشوفان تحتوي على نسبة عالية من الألياف والغلوكوز والنشا، وهي مكونات تستهلكها البكتيريا الموجودة في الأمعاء الغليظة، مما يؤدي إلى الغازات والانتفاخ، خصوصا لدى الأشخاص الذين لم يعتادوا على تناوله بشكل منتظم. لذا “إذا كنت جديدا على الشوفان، فقد يسبب لك الانتفاخ، والأفضل أن تبدأ بكمية قليلة”، وفقا لأخصائية التغذية الدكتورة ليزا يونغ.

3. زيادة الوزن وانخفاض كتلة العضلات، فرغم أن دقيق الشوفان اكتسب أهميته من المساعدة في فقدان الوزن عن طريق قمع الشهية، فإن دراسة نُشرت عام 2010 أكدت أن “هناك احتمالا بأن يتسبب الشوفان في زيادة الوزن عند تناوله بكميات كبيرة”، وخصوصا مع “إضافة الكثير من الزبدة أو السكر” بحسب ليزا يونغ.

أيضا يخبرنا الدكتور إنج سيرن أن “الكثير من الشوفان يمكن أن يؤدي إلى سوء التغذية وانخفاض كتلة العضلات”، لأن دقيق الشوفان يُعطي إحساسا بالشبع لمدة أطول، مما يُحدّ من قدرة الجسم على إرسال إشارات الحاجة لتناول المزيد من الطعام على مدى اليوم.

4. الحد من الاختيارات الغذائية، حيث ينبهنا سيرن أنه على الرغم من أن فطور دقيق الشوفان يمكن أن يوفر لك كل الطاقة والتغذية التي تحتاجها لبدء يومك، فإنه يحرمك في الوقت نفسه من مجموعة متنوعة من الأطعمة الصحية التي يمكن تناولها في الصباح، مما قد يحد من ذوقك الخاص، ويفوّت عليك فرصة التمتع بأطعمة لذيذة أخرى يمكن أن تمنحك القدر نفسه من التغذية والطاقة.

المصدر : مواقع إلكترونية

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.