حياة صحية
من أجل حياة صحية أفضل

أخطاء وجبة العشاء العشرة.. توقف عنها فورا لتنعم بالصحة والرشاقة

291

محمد صلاح – الجزيرة نت

29/1/2021|آخر تحديث: 29/1/202110:17 PM (مكة المكرمة)

لم يعد اللقاء على العشاء مع العائلة أو الأصدقاء أمرا يمكن تجاهله أو التفريط فيه، فقد أظهرت دراسة أجريت على حوالي 27 ألف طالب وطالبة بجامعة أوساكا، واستغرقت 3 سنوات أن تخطي وجبة العشاء يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن أو السمنة.

- Advertisement -

ووجد الباحثون أن من يهملون عشاءهم أحيانا أو دائما، كانوا أكثر عرضة للتقدم بالسن، أو زيادة الوزن، أو التدخين، أو النوم لفترة أقصر. وأكدوا أن تخطي العشاء “مرتبط بشكل كبير” بزيادة الوزن بنسبة 10% أو أكثر؛ لأنه يجعلنا أكثر جوعا ويدفعنا لمزيد من الأكل خلال اليوم. لكن العواقب نفسها قد تحدث أيضا عندما نواظب على العشاء بدون أن نتجنب 10 أخطاء، قد تؤثر على محاولاتنا لخسارة الوزن، وتعرض صحتنا للخطر.

1. لا تتناول العشاء وأنت جائع للغاية

تحذر اختصاصية التغذية ليكسي بيني، من الانتظار وقتا طويلا بين العشاء والغداء، قائلة “إذا كنت تقضي فترات طويلة من اليوم بدون تناول ما يكفي من الطعام، فقد تشعر بضغط كبير لتناول عشاء يحقق لك الشبع”. وتقول اختصاصية التغذية بريندا براسلو، “إن أسوأ خطأ في العشاء هو الاقتراب منه وأنت جائع جدا، حيث تتناوله بسرعة، ثم تشعر بعسر الهضم في الليل؛ مما يربك النوم، ويزيد الوزن”.

2. تناول ما يكفي من الأطعمة الصحية

يساعدك تناول الأطعمة الصحية على الشعور بالشبع، ويمنعك من تناول البدائل غير الصحية بقية الليل. ووفقا للخبيرة ميغان بيرد، فإن “تناول البروتين والألياف وبعض الدهون الصحية في وقت العشاء، يضمن لك أن تبقى ممتلئا حتى الإفطار في صباح اليوم التالي”. كما توصي بشرب الماء أثناء النهار وفي المساء مع العشاء، للحفاظ على رطوبة الجسم وزيادة عملية التمثيل الغذائي، وجعل فقدان الوزن أسهل”، وتناول كوب من الماء بعد العشاء بـ30 دقيقة على الأقل.

3. تجنب الوجبات قليلة السعرات الحرارية

تقول المؤلفة وخبيرة التغذية فرانسيس لارجمان روث، أن “تناول السلطة فقط، أو كمية قليلة جدا من الطعام، أو تقليل الكربوهيدرات في وجبة العشاء، لا يساهم في إنقاص الوزن؛ بل يمكن أن يؤدي للعكس. والأفضل تناول وجبة أكثر توازنا بالبروتين والكربوهيدرات وبعض الدهون الصحية”. ويمكن أن تحقق السلطة الغرض نفسه، إذا كانت تحتوي على ما يكفي من البروتين والألياف، لإبقائك في حالة شبع، من خلال إضافة المكسرات وبعض الجبن والزيتون والخضار أو التونة المعلبة.

4. لا تستسهل الأطعمة المريحة

تقول آمي جودسون، مؤلفة كتاب (التغذية الرياضية) “يعاني الكثيرون من الجوع والتعب والإرهاق في الليل، فيميلون إلى الأطعمة المريحة، والتي غالبا ما تحتوي على المزيد من الدهون والسعرات الحرارية. وهو ما يساهم في زيادة الوزن”. وإن كان لا مانع من الاستمتاع بهذه الأطعمة ما دامت بكميات صغيرة، وإقرانها بالخضار والبروتينات الخالية من الدهون.

5. لا تجعل العشاء أكبر وجباتك

- Advertisement -

فمن الخطأ أن تتضور جوعا؛ لأنك لم تتناول وجبة غداء كبيرة بما يكفي خلال النهار، أو تخطيت الغداء أصلا. وبحلول موعد العشاء تكون جائعا لدرجة تجعلك تميل إلى تناول الطعام بسرعة، واستهلاك طعام أكثر مما ينبغي” وفق أخصائية التثقيف الصحي والغذائي تاليا سيغال فيدلر، التي تنصح بتناول وجبة غداء أكبر، للمساعدة على التحكم في الجوع، وبالتالي عدم تناول الكثير أثناء العشاء.

6. انتبه للكميات

تقول ليزا آر يونغ، مؤلفة كتاب (أخيرا ممتلئ، أخيرا رشيق) “إن أسوأ خطأ في العشاء يجعلك تكتسب وزنا، هو عدم الانتباه إلى الكميات”. حيث تحتوي الكميات الكبيرة على سعرات حرارية أكثر من الكميات الصغيرة؛ مما يجعلها عاملا مساهما في زيادة الوزن، باستثناء الفواكه والخضروات. ومن المهم الانتباه ليس فقط إلى ما تأكله؛ ولكن إلى مقدار ما تأكله، حتى لو كان الطعام صحيا.

7. أضف الألياف والبروتين

تقول د. شانون هنري “إن البروتين والألياف مكونان مهمان لفقدان الوزن، وعدم تضمينهما في نظامك الغذائي يمكن أن يبطئ عملية الأيض. فالبروتين مسؤول عن تحفيز التأثير الحراري للطعام؛ مما يعني أن الجسم يحرق طاقة معالجة البروتين الغذائي أكثر مما يفعل في حالة الكربوهيدرات والدهون. وهو ما يبقينا ممتلئين لفترة أطول، وبالتالي يمنعنا من الإفراط في تناول الطعام”.

8. لا للكافيين والسكريات

فالمزيد من السكر يمكن أن يؤثر سلبا على نوعية النوم، أما الكافيين فيحفز الجهاز العصبي المركزي، ويساهم في تثبيط فعالية الأدينوزين، وهو الإنزيم الذي يساعد في الشعور بالنعاس، وتنظيم دورات النوم والاستيقاظ.

9. تجنب تناول العشاء أمام التلفزيون

فتناول العشاء أثناء مشاهدة التلفزيون أو تصفح الويب، يمكن أن يؤدي إلى الأكل الطائش، ويجعلك لا تهتم بما تستهلكه، ولا تشعر بالشبع؛ مما يؤدي إلى الإفراط في تناول الطعام.اعلان

10. لا تؤجل وجبة العشاء

يمكن أن تتسبب وجبات آخر الليل بارتفاع مستويات السكر في الدم وتراكم الدهون، ومقاومة الأنسولين وزيادة الوزن واضطرابات التمثيل الغذائي. كما أن تناول الطعام في وقت متأخر يعتبر سببا شائعا في الشكوى من ارتداد الحمض (الشعور بالحموضة)؛ لذا يفضل تناول وجبتك الأخيرة في اليوم قبل 3 ساعات من وقت ذهابك للنوم، والأفضل أن تذهب في نزهة قبل النوم.

أخيرا، بغض النظر عما إذا كنت ترغب في خسارة الوزن أو عيش حياة أكثر صحة، فإن العشاء الصحي هو الطريقة المثلى لتشعر بتحسن في جسمك، وتنعم بنوم جيد.

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية


قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.