حياة صحية
من أجل حياة صحية أفضل

قال إن الإنسان وُلد ليركض.. كفيف يطور سماعات تساعده على الجري وحده مسافة 5 كيلومترات

21

تمكن العداء الكفيف توماس بانيك من الركض لمسافة 5 كيلومترات في سنترال بارك بنيويورك دون الاعتماد على كلب أو مساعدة بشرية، ومستعينا فقط بالذكاء الاصطناعي عبر سماعات موضوعة في هاتفه الذكي.

وطور بانيك (50 عاما)، الذي فقد بصره في العشرينيات من عمره، نظام السماعات الذكي ضمن مشروع بروجيكت غايدلاين ” Project Guideline” البحثي، وذلك بالتعاون مع شركة غوغل.

ويقوم النظام على التقاط كاميرا الهاتف الذكي خطا إرشاديا مرسوما على مضمار الركض، ويرصد التطبيق موقع الشخص ويزوده بإرشادات سمعية عبر سماعة الأذن.

- Advertisement -

- Advertisement -

ويقول بانيك في تصريحات نشرتها مدونة غوغل “ساعدني التعاون في هذا المشروع على تحقيق حلم شخصي، أنا ممتن جدا لفريق غوغل.. آمل أن يكون هناك المزيد من الخطوات في مشروعنا المشترك”.

ويدير بانيك مدرسة للكلاب المستخدمة لمساعدة المكفوفين، ولكنه سئم من الاستعانة بكلاب بطيئة لهدايته في الطريق، وقرر منذ نحو عام إيجاد وسيلة للركض بمفرده.

ويؤمن العداء الأميركي بأن الإنسان ولد ليركض، موضحا “أكثر شيء أمانا لرجل كفيف هو أن يظل في مكانه لكنني لا أظل في مكاني”.

المصدر : خدمة سند

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.