حياة صحية
من أجل حياة صحية أفضل

- Advertisement -

- Advertisement -

تراند غذائي جديد… هذه تفاصيله!

14

#التغذية الحدسية هي رحلة طويلة يواجه خلالها الفرد صعوبات لاكتشاف الطريق الغذائية المناسبة له على عكس اتباع الحمية الغذائية التي تقيده كخط مستقيم وتمنعه من الذهاب يمينًا أو يساراً في عملية تناول الطعام، هكذا شرحت إختصاصية التغذية ميرا عبدربه بين هذا التراند الغذائي الجديد والحميات الغذائية المعروفة. 

وتتميز التغذية الحدسية بأنها خالية من أية #قواعد غذائية. وتقوم على 10 مبادئ، هي: 

  • 1- رفض فكرة الدايت 
  • 2- تقدير حجم الجوع لدينا 
  • 3- الشعور بالشبع 
  • 4- الشعور بالاستمتاع 
  • 5- احترام الجسم 
  • 6- معالجة الأكل العاطفي
  • 7- شرطة الغذاء كالتقيد بالسعرات الحرارية واتباع حمية معينة 
  • 8- السلام مع الأكل 
  • 9- تغذية الجسم 
  • 10- ممارسة رياضة معينة

- Advertisement -

وبالتالي، لا يوجد أطعمة ممنوعة أو مسموحة في هذا النظام الغذائي، بحسب عبدربه أنّ المطلوب تعلم تناول الطعام عند الشعور بالجوع الحقيقي وتناول الحلويات براحة أثناء تلبية عزيمة معينة دون الشعور بالذنب. بالاضافة إلى أنه غير مقيد بفترة زمنية بل هي تجربة أو نمط حياة وكل وجبة فيها نتعلم منها أمور غذائية جديدة. 

- Advertisement -

وحول الفئات التي يمكنها اتباع التغذية الحدسية، أكدت أنّ الأطفال يتبعونه منذ صغرهم لأنهم ينظمون من تلقاء أنفسهم احتياجاتهم الغذائية على عكس الكبار. بمعنى آخر، تساعد على معرفة حاجات أجسامنا دون تدخلات خارجية من المجتمع والأمهات والأفكار التقليدية. 

ما هي #فوائد التغذية الحدسية؟ 

  • – الفرد غير مقيد بسعرات حرارية 
  • – تخفيف التوتر حول نوعية الطعام في الحمية
  • – تخفيف من تأنيب الضمير
  • – المساعدة في فقدان الوزن عند تناول الطعام بوعي وتوقيف الطعام العاطفي

وفيما يتعلق بآثار جانبية على صحة الفرد، جزمت عبد ربه هذه النقطة بالنفي، موضحةً أنّ حرمان الجسم من فئة محددة والحميات القاسية هي التي تؤدي إلى مضاعفات على جسم الفرد. 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.