حياة صحية
من أجل حياة صحية أفضل

من أجل بطن مسطح.. عليك بهذه العادات الصحية السبع

130

ليلى علي – الجزيرة نت23/9/2020

يشتكي الجميع من أنه رغم الرغبة الملحة في إنقاص الوزن والنجاح في اتباع الحمية المقررة في الصباح، فإن الأمر لا ينتهي على خير أبدا نهاية اليوم، وما تم توفيره من سعرات حرارية صباحا يتم التهام أضعافه في المساء.

تقول كريستين هيكمان المحررة بموقع “إيت ذيس نوت ذت” Eat This Not That “إن عدم تناول وجبة فطور جيدة يمكن أن يكون السبب وراء شعورك بالجوع باستمرار نهاية اليوم”.

- Advertisement -

يمكن لوجبة إفطار جيدة أن تؤهلك للنجاح خلال باقي اليوم في اتباع حميتك التي تتمني الالتزام بها، فعادات الإفطار الصحية تعمل على الشعور بالرضا وتمدنا بالنشاط اللازم، كما أن الفطور طريقة ذكية أيضا لدمج الأطعمة التي تساعد على شد البطن وجعله مسطحا.

وتقول هيكمان إنه -بالرجوع إلى ماجي ميتشالكزيك، مؤسِسة موقع “ونس آب أون بامكن” (OnceUponAPumpkin) ومؤلفة كتاب “طهي اليقطين الكبير” (The Great Big Pumpkin Cookbook) لتحديد بعض عادات الإفطار الصحية- فإنها تؤكد أن “الإفطار هو البداية الموفقة للبدء من عندها في حال كنت تجد نفسك تتضور جوعا باستمرار أثناء الليل” وتقول “ربما أنت لا تأكل ما يكفي في وجبة الإفطار وقد يكون الوقت قد حان لإضافة المزيد من البروتين والألياف إليها”.

لذلك إذا كنت تشعرين دائما بالجوع، فإليك بعض عادات الإفطار الصحية التي يجب اتباعها والتي ستساعدك على تسطيح بطنك.

تناول وجبة فطور كاملة

لإعداد وجبة الإفطار التي ستساعدك على الشعور بالشبع بالفعل طوال اليوم، هناك 3 جوانب مهمة في وجبتك يجب التأكد من توفرها وهي احتواؤها على البروتين والدهون الصحية والكربوهيدرات الجيدة.

بالنسبة لبعض “الكربوهيدرات الجيدة” والتي تنتمي إلى عائلة الكربوهيدرات المعقدة، فمن الممكن الاستعانة منها بالقليل من خبز الحبوب الكاملة أو التورتيلا أو دقيق الشوفان أو حتى الفاصوليا السوداء.

يمكن أن يكون أحد الأمثلة على وجبة فطور سهلة ومتكاملة: طبق من بيضتين مخفوقتين، مع بعض الجبن، وجزء من خبز الحبوب الكاملة. أو اصنعي بيضة مسلوقة بالفاصوليا السوداء، ووزعيها على شرائح الأفوكادو.

أضيفي الفاكهة أو الخضراوات

تقول ميتشالكزيك “إحدى العادات الصغيرة التي أوصي بتضمينها في وجبة الإفطار هي الفاكهة أو الخضراوات، واحدة على الأقل في كل وجبة إفطار”. فإدخال الفاكهة إلى الإفطار يعني مزيدا من الألياف، ويمكن على سبيل المثال، إضافة فاكهة مثل التوت أو شرائح الموز على دقيق الشوفان أو تناولها بجانب البيض.اعلان

إذا لم تكوني في حالة مزاجية لتناول الفاكهة، يمكن إضافة بعض الخضراوات إلى البيض للحصول على دفعة إضافية من العناصر الغذائية.

ابحثي عن الألياف

لقد ثبت علميا أن دمج الألياف في نظامك الغذائي يساعدك على إنقاص الوزن، وأسهل مكان لإضافته إلى نظامك الغذائي هو من خلال وجبة الإفطار.

- Advertisement -

تقول ميتشالكزيك “الأطعمة التي تحتوي على الألياف مثل الفواكه والخضراوات وبذور المكسرات والحبوب الكاملة مفيدة للهضم، وتساعد على إبقائك ممتلئة لفترة أطول، والتي يمكن أن تساعد في تخفيف بعض هذا الجوع المستمر” ولأن الشوفان مصدر جيد للألياف، فإن وجبة تتكون من دقيق الشوفان مع الفاكهة وبذور اليقطين أو اللوز ستكون وجبة فطور صحية وغنية بالبروتين والألياف.

جهزي الإفطار في وقت مبكر

إذا علمت أنك ستمرين بأسبوع مزدحم ملىء بالأعمال، وأنك قد لا تتمكنين من تجهيز وجبات الإفطار الصحية كل يوم، قومي بإعداد بعض الوجبات بشكل مسبق حتى لا تخضعي بسهولة للأمور السهل العثور عليها من هنا أو هناك مثل المعجنات والفطائر المحلاة والكعك.

إن القيام ببعض الأشياء في وقت مبكر مثل “سلق البيض” هي مهمة سهلة، أو تجهيز البراد والخزانة الخاصة بك بشكل مسبق بالأغذية الصحية والفواكه والخضراوات يقيك اللجوء لبدائل أخرى غير صحية خلال انشغالك الشديد.

العناصر الغذائية خلال الأسبوع

عندما تخططين لوجبات الإفطار الخاصة بك بداية كل أسبوع، احرصي على جعل وجبات الإفطار غنية بالعناصر الغذائية. وذلك من خلال اتباع القاعدة السهلة الخاصة بإضافة البروتين والدهون الصحية والكربوهيدرات إلى وجبتك، فهذا يجعل الأمور أسهل بكثير.

تقول ميتشالكزيك إنه توجد استثناءات لكل قاعدة، لأنه في بعض الأحيان قد تريدين تناول وجبة غير متوقعة على العشاء، وهذا لا ضرر منه لأنه استثناء، أما القاعدة الخاصة بأنك تتناولين وجبة إفطار صحية وغنية ستجعلك في أفضل حالاتك طوال الأسبوع.

تأجيل وجبات الإفطار “الممتعة”

ماذا لو كنت تريدين حقا تناول كعكة، أو كنت تريدين القيام بخبز مجموعة من الفطائر؟ تقول ميتشالكزيك إن عطلة نهاية الأسبوع هي الوقت المناسب للحصول على القليل من المرح.

احتفظي بأحلامك الخاصة بتناول وجبات الإفطار الممتعة مثل الفطائر والوافل والكريب، لصباح نهاية الأسبوع، أما باقي أيام الأسبوع فاجعلي هدفك هو وجبة إفطار صحية غنية بالعناصر الغذائية.

بعض المقايضات البسيطة

لا يمكن الانتقال بين عشية وضحاها إلى نظام طعام صحي بالكامل، توصي ميتشالكزيك بالبحث ببطء عن مقايضات بسيطة في نظامك الغذائي يمكن أن تغير روتين الإفطار.

وتقول “لست مضطرا إلى إجراء إصلاح شامل لما تأكله، ربما فقط حاول إجراء مبادلة واحدة في الأسبوع مثل استبدال الجرانولا عالية السكر في الزبادي بالمكسرات والبذور”.

المصدر : مواقع إلكترونية

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.