حياة صحية
من أجل حياة صحية أفضل

في 72 ساعة.. قطر تبني مستشفى بسعة 3 آلاف سرير

316

محمد السيد-الدوحة

في غضون 72 ساعة، شيدت دولة قطر مستشفى عزل طبي ميدانيا كجزء من خططها الاستباقية وتدابيرها الاحتياطية، في إطار الإجراءات الاحترازية التي تتخذها لمكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) والتصدي له، وذلك بسرعة قياسية تدل على المستوى المتقدم الذي حققته معايير الرعاية الصحية في قطر.

المستشفى -الواقع بمنطقة أم صلال (شمال الدوحة)- قامت بتنفيذه هيئة الأشغال العامة (أشغال) بناء على طلب من وزارة الصحة العامة، وبالتعاون مع وزارة البلدية والبيئة، وجهزته في وقت قياسي وبمعايير عالمية لاستخدامه عند الحاجة.

- Advertisement -

هيئة الأشغال العامة

@AshghalQatar
بالفيديو: #أشغال تنفذ مشروع مستشفى العزل الطبي @mophQatar @albaladiya

فيديو مُضمّن
٢٦٣
١٢:٥٩ ص – ١٠ أبريل ٢٠٢٠
المعلومات والخصوصية لإعلانات تويتر
١٤٣ من الأشخاص يتحدثون عن ذلك
ويضم مستشفى العزل الميداني ثلاثة آلاف سرير في مرحلته الأولى، ويجري الانتهاء من الأعمال المتبقية للوصول إلى سعة ثمانية آلاف وخمسمئة سرير كمستشفى للعزل الطبي، ليصبح بذلك هذا المجمع ومستشفى العزل الطبي بمنطقة أم صلال يعمل بطاقة إجمالية قدرها 12 ألفا وخمسمئة سرير.

واعتبرت المهندسة فاطمة المير -من إدارة مشاريع المباني في هيئة الأشغال العامة- أن إنجاز هذا المشروع الكبير في وقت قياسي وبالمعايير المطلوبة تم بفضل التعاون المميز والإسهامات الفعالة من القطاع الخاص من مقاولين وموردين محليين.

- Advertisement -

زمن قياسي
وقالت المير -في تصريح خاص للجزيرة نت- إن إنشاء مستشفى العزل الميداني في زمن قياسي هو جزء من الخطط والتدابير الاحترازية التي تتخذها دولة قطر لمواجهة فيروس كورونا، لاستخدامه عند الحاجة إليه، حيث بُني كخطة احتياطية استباقية.

ويضم المستشفى صالة متعددة المستخدمات، تسع نحو ستمئة شخص، مع توفر أنشطة مختلفة فيها وبعض الألعاب الرياضية وأجهزة آيباد، وتضم أيضا صالة للطعام تسع نحو تسعمئة شخص، حيث تم تجهيزها بطريقة ملائمة تحافظ على توفر المسافة الآمنة للتباعد الاجتماعي في توزيع المقاعد والطاولات، وفق المير.

وتشمل المرحلة الأولى من مستشفى العزل الميداني منطقتين: الأولى منطقة العزل، وتتكون من ست خيم كبيرة، تشمل ثلاثة آلاف سرير، و220 دورة مياه. والثانية منطقة الخدمات، وتتكون من خيمتين كبيرتين، واحدة مخصصة للطعام والثانية متعددة الاستخدامات ومجهزة بصالات ألعاب رياضية وصالة خاصة بالألعاب الإلكترونية، وذلك بجانب عشر خيم صغيرة مخصصة لتشغيل الإدارة.

وتوفر المرحلة الثانية من مستشفى العزل الميداني الجاري الانتهاء منها نحو ثلاثة آلاف سرير، وستوفر المرحلة الثالثة نحو 2500 سرير، وذلك بجانب المرافق الأخرى.

وسيسهم مستشفى العزل الميداني -بجانب مجمع الحجر الصحي بمنطقة أم صلال- بصورة كبيرة في زيادة القدرة الاستيعابية للمرضي في حال الحاجة إليه، خاصة في ظل تزويده بكل وسائل الراحة والأمان والترفيه والاشتراطات الصحية اللازمة.

المصدر : الجزيرة

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.