حياة صحية
من أجل حياة صحية أفضل

في المكسيك.. العادات الغذائية متهمة بالمسؤولية عن ارتفاع وفيات كورونا

160

قال النائب المكسيكي هوغو لوبيز-غاتيل يوم السبت إن عقودا من العادات الغذائية السيئة في البلاد تسببت في وباء من البدانة والسكري ومشكلات صحية أخرى مرتبطة بذلك، وجعلت الشعب المكسيكي أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وسجلت وزارة الصحة المكسيكية حتى الآن 1890 حالة إصابة بكورونا و79 حالة وفاة.

وقال لوبيز-غاتيل خلال مؤتمر صحفي “هؤلاء الناس للأسف مصابون بأمراض مزمنة أو من كبار السن”. وأضاف أن المكسيك بها أحد أعلى معدلات الإصابة بالسكري والبدانة.

- Advertisement -

- Advertisement -

وقال إن “هذا نتاج سنوات كثيرة ما لا يقل عن أربعة عقود من سوء التغذية ونظام غذائي نجم عن منتجات ذات جودة غذائية منخفضة وسعرات حرارية عالية جدا لا سيما في الأغذية المصنعة”.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن المصابين بالسكري والمشكلات الصحية المرتبطة به من بين أكثر الناس المعرضين للإصابة بحالات خطيرة من المرض الشديد العدوى والقاتل أحيانا الذي يسببه فيروس كورونا المستجد.

المصدر : رويترز

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.