حياة صحية
من أجل حياة صحية أفضل

5 آثار جانبية للبوتوكس يجب أن تعرفها

259

يعد البوتوكس علاجا مألوفا جدا للحد من الصداع النصفي وإخفاء الخطوط والتجاعيد التي تظهر على الوجه، ولكن قليلا ما يتحدث الأشخاص عن آثاره الجانبية. لذلك عليك التفكير قبل خوض هذه التجربة.

وقالت مجلة “لا فيدا لوثيدا” الإسبانية إن البوتوكس يمكن أن يخلف العديد من الآثار الجانبية، إذ يمكن أن تؤدي السموم العصبية إلى تفاقم حالات أخرى. وإذا كنت مهتما بتجربته لأسباب طبية أو شخصية، فيجب عليك أولا معرفة الآثار الجانبية الرئيسية للبوتوكس قبل اتخاذ أي قرار.

البوتوكس
هو سم عصبي مشتق من البكتيريا، وهناك نوعان شائعان من حقن البوتوكس كلاهما يحتوي على العنصر النشط نفسه، أحدهما للاستخدام التجميلي والآخر للاستخدام الطبي. ويتعامل الأطباء مع كليهما بالطريقة نفسها، لكن موقع الحقن يعتمد على الحالة الأساسية التي يعالجونها.

- Advertisement -

السموم العصبية
أوضحت المجلة أن هذه المواد تؤثر على الجهاز العصبي ويمكن أن تسبب أعراضا عديدة قد تغير حياتك. ويعد الأطفال وكبار السن وأي شخص لديه جهاز مناعي ضعيف أكثر عرضة للآثار الجانبية للسموم العصبية.

لماذا نستخدم البوتوكس؟
يستخدم البوتوكس لعلاج:
● الصداع النصفي
● الشيخوخة والتجاعيد
● تشنجات الرقبة والكتف
● التعرق المفرط
● كسول العين (الحول)
● إغلاق الجفن اللاإرادي
● فرط نشاط المثانة

كيف يعمل البوتوكس؟
يمنع البوتوكس الاتصال العصبي في موقع الحقن مما يوقف عملية تقلص العضلات. وعندما لا تعود العضلات قادرة على الحركة، فإنها تمنح البشرة مظهرا أكثر نعومة وخاليا من التجاعيد. قد تستغرق نتيجة الحقن أكثر من خمسة أيام قبل أن يلاحظ المريض الفرق، ويمتد مفعولها إلى ما يصل إلى أربعة أشهر، وذلك حسب الحالة الفردية والعلاج.

من ينفذ العلاج؟
يمكن لأي طبيب أن يصفه ويحقنه. ومع ذلك، فإن أطباء الجلد وجراحي التجميل لديهم المزيد من الخبرة في هذا المجال، مما يقلل من احتمال حدوث آثار جانبية.

الآثار الجانبية
يمكن أن تحدث الآثار الجانبية في أي وقت. قد لا تكون الحقن الأولى مرافقة بالأعراض، لكن يمكن أن تخلف الحقن الأخرى آثارا عديدة. إلى جانب ذلك، يمكن أن تختلف الأعراض الفعلية من حقنة إلى أخرى:

1- انخفاض تعبيرات الوجه بسبب شلل في الوجه
أوردت المجلة أن البوتوكس يمكن أن يجعلك تواجه صعوبات في الضحك أو الابتسامة أو إظهار المشاعر الأخرى. قد تكون مشاكل إنتاج الدموع موجودة أيضا، وذلك لأن تعبيرات الوجه والتعليقات والعواطف تشترك في رابطة واحدة.

وتشير إحدى الدراسات إلى انخفاض في الاستجابة العاطفية بعد علاج المرضى بسمين عصبيين شائعين. وأظهرت أيضا أن مستوى المشاعر الحقيقية قد انخفض، لهذا يعتقد الباحثون أن هذا يحدث بسبب ارتباط التعبير بالوجه بالمشاعر الإنسانية.

- Advertisement -

يمكن أن تسبب هذه الآثار الجانبية أيضا مشاكل في المشاعر السلبية، بما في ذلك الأحداث التي يمكن أن تسبب التعاطف والحزن والغضب. في هذه الحالة، قد لا تعكس ردود فعلك الخارجية المشاعر الداخلية أو تقللها تماما.

إذا كنت تفكر جديا في الحقن لأسباب جمالية أو الصداع النصفي، يجب عليك التفكير في بديل شائع يسمى الوخز بالإبر. فقد أظهرت الأبحاث الأولى أن هذه العملية تعد بزيادة مرونة بشرة الوجه ويمكن أن تخفف من آلام الصداع النصفي.

2- التسمم
بينت المجلة أن الأطباء يعتقدون أن هذه الآثار الجانبية نادرة الحدوث، لكنها حدثت بالفعل، وعانى البعض من أعراض التسمم السجقي بعد الحقن. ويعتقد العلماء والأطباء أن السبب في ذلك هو أن السم العصبي يمكن أن يتخطى موقع الحقن، لذلك ينصحون عادة بالبقاء في وضع مستقيم وعدم تدليك المنطقة أو لمسها لمنع انتشار السم العصبي.

أعراض التسمم السجقي بالبوتوكس
● صعوبة في التحدث
● انقطاع الرؤية
● فقدان السيطرة على المثانة
● الشعور بالسبات العميق
● صعوبة في البلع
● صعوبة في التنفس
● جفاف الفم
● تساقط الجفون

يستوجب ذلك اهتماما فوريا لأن التسمم السجقي يهدد الحياة إذا ترك دون علاج، ويمكن أن يؤدي إلى الشلل الدائم أيضا. ووفقا للمراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، قد لا تحدث الأعراض على الفور وإنما يمكن أن تظهر في فترة تتراوح بين ست ساعات و10 أيام. ولعل أكثر ما يثير المخاوف أن العلماء يفكرون في تعديل البكتيريا وراثيا على أمل الحد من التسمم، ولكن هذه العملية تتطلب الكثير من الحذر.

3- أعراض تشبه الإنفلونزا
يمكن أن يؤدي البوتوكس إلى الإصابة بحمى وقشعريرة وآلام في الجسم. قد تظهر الأعراض في غضون ساعات أو أيام بعد الحقن الأولى وتستمر الأعراض الشبيهة بأعراض الإنفلونزا من ثلاثة إلى خمسة أيام، حسب كل حالة. وتشمل هذه الأعراض:
● الحمى
● قشعريرة برد
● آلام الجسم
● عدوى الجهاز التنفسي
● صداع
● سعال
● ألم الحنجرة
وحسب الدراسات، تظهر لدى حوالي 55% من المرضى الذين خضعوا للبوتوكس أعراض تشبه إعراض الإنفلونزا بدرجات متفاوتة.

4- خفقان القلب وارتفاع ضغط الدم
أوضحت المجلة أن العلاقة بين القلب والعلاج بالسموم العصبية لا تزال غير واضحة. ومع ذلك، أظهرت العديد من الدراسات أن البوتوكس كان له آثار جانبية لدى المرضى.

قد يكون استخدام هذا العلاج مثيرا للقلق إذا كان لديك بالفعل أمراض مرتبطة بالقلب. في المقابل، لم تظهر بيانات الدراسة أي آثار جانبية على الأشخاص المصابين بأمراض القلب والأوعية الدموية أو متلازمات الأيض، مثل داء السكري من النوع 2، ولا حتى على الأمراض العقلية، مثل القلق، والتي يمكن أن يكون لها تأثير قوي على قلبك.

5- مقاومة السموم العصبية
في المرحلة الأولى، سيبدأ الطبيب بأقل جرعة ممكنة. وبعد الجلسات المتكررة، يمكن لجسمك تطوير المقاومة. سيؤدي ذلك إلى لجوء طبيبك إلى زيادة كمية السم العصبي، مما يزيد من خطر حدوث آثار جانبية أخرى، بما في ذلك التسمم السجقي. يمكن أن تحدث المقاومة في أي وقت، حيث يستجيب كل شخص بشكل مختلف.

المصدر : الصحافة الإسبانية

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.