حياة صحية
من أجل حياة صحية أفضل

هل اقترب عصر الصحيفة الإلكترونية؟.. علماء يبتكرون شاشة لمسية فائقة النحافة

337

يبدو أن تطوير صحف رقيقة تعمل باللمس وتبث الأخبار العاجلة ويمكن طيها كالورق، مثلما ظهر في فيلم الخيال العلمي الأميركي “تقرير الأقلية” (minority report)، أصبح وشيكا بعد اختراق علمي جديد.

ففي فيلم “تقرير الأقلية” للمخرج ستيفن سبيلبيرغ الذي صدر عام 2002، اضطر البطل “توم كروز” إلى الفرار بسرعة عندما ظهر وجهه فجأة في الصفحة الأولى من صحيفة إلكترونية مستقبلية كان يقرؤها مسافر على متن القطار، لكن حتى الآن لم يعتقد العلماء أن شاشات اللمس ستكون نحيفة بما يكفي لجعل الفكرة حقيقة.

فقد تمكن علماء المادة في جامعة موناش في ملبورن من تطوير مادة إلكترونية رفيعة ومرنة للغاية وأرق بمئة مرة من شاشات اللمس الموجودة، كما يمكن طيها.

- Advertisement -

ويمكن تصنيع الصحائف النانوية من خلال معالجة شبيهة بتصنيع ورق الصحف، حيث يمكن إنشاء أجهزة إلكترونية على لفة من رقائق بلاستيكية أو معدنية مرنة، مما قد يلغي أيضا الحاجة إلى شاشات الهاتف الهشة التي تتحطم بسهولة.

ونقلت صحيفة تلغراف البريطانية أمس الجمعة عن كبير الباحثين الدكتور توربن دينكه قوله في وصف التقنية الجديدة “يمكنك ثنيها، ويمكنك برمها، ويمكنك أن تجعلها أرخص بكثير وأكثر كفاءة من الطريقة البطيئة والمكلفة التي نصنع بها حاليا شاشات اللمس”.

- Advertisement -

وأضاف “لا توجد طريقة أخرى لجعل هذه المادة المرنة تماما والموصلة والشفافة بغير طريقة المعدن السائل الجديدة لدينا، لقد كان هذا مستحيلا حتى الآن، وافترض الناس أنه لا يمكن القيام به مطلقا”.
اعلان

لإنشاء المادة الجديدة، قام الفريق بتسخين سبيكة إنديوم القصدير إلى 200 درجة مئوية بحيث أصبحت سائلة، وذلك قبل لفها على سطح لطباعة صفائح نانوية رقيقة.

وحاليا استخدم فريق البحث المادة الجديدة لبناء شاشة تعمل باللمس، كدليل على نجاح ابتكارهم، وتقدموا بطلب للحصول على براءة اختراع لهذه التقنية التي نشرت تفاصيلها في مجلة “نيتشر إليكترونيكس”.

ووفقا للعلماء يمكن أيضا استخدام المادة في تطبيقات أخرى، مثل الخلايا الشمسية والنوافذ الذكية.

المصدر : ديلي تلغراف

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.