حياة صحية
من أجل حياة صحية أفضل

منزل ريفي في باريس يباع بسعر 39 مليون دولار

254

بيع منزل ريفي متهالك وفسيح بالعاصمة الفرنسية باريس في مزاد علني بسعر 35 مليون يورو (نحو 38.6 مليون دولار)، مثيرا جدلا كبيرا في أوساط مبيعات العقارات. وبينما اعتبره بعض المتخصصين في المجال باهظا للغاية، اعتبره آخرون عاديا وقالوا إن المبلغ الذي بيع به المنزل ليس استثناء.

وقال موقع “أل.سي.إي” الفرنسي الذي أورد الخبر، إنه يمكن لسعر المنزل أن يزيد حسب قوانين البيع بالمزاد العلني، علما بأن الزيادة ممكنة، غير أنه يشترط أن يدفع المشتري الجديد زيادة لا تقل عن 10%من السعر الحالي خلال عشرة أيام، ليصبح السعر الجديد في هذه الحالة 39 مليون يورو (نحو 43 مليون دولار).

وأوضح الموقع أن هوية المشترين بقيت طي الكتمان، بينما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أنهم فرنسيون لا ينتمون إلى دائرة “السماسرة ولا تجار السلع الفاخرة”.

- Advertisement -

ويقع المنزل المباع وسط مساحة خضراء محمية في حي “باريس 7” قرب منطقة “ليزينفاليد” في منطقة مرغوبة بضاحية سان جيرمان، وتبلغ مساحته 1500 متر مربع، ويطل على الشقة السابقة لمصمم الأزياء إيف سان لوران، وتحيط به مساحة ألف متر مربع من الأراضي.

- Advertisement -

وكانت هذه البناية المهجورة منذ 30 عاما ملكا لشركة هولندية، وبيعت في إطار إجراءات رهن مصرفي في مزاد سعره الابتدائي 6 ملايين يورو، قبل أن يبلغ سعره النهائي ستة أضعاف ذلك تقريبا.

وقال خبراء عقاريون إن سعر المتر المربع الواحد للعقارات الفاخرة تاريخيا أو معماريا في باريس، يتراوح بين 20 و30 ألف يورو، وأن على مشتري المنزل الريفي أن يعيد ترميمه بكلفة باهظة حتى يعيد البناية إلى شكلها الأصلي، وفق ما أفادت به صحيفة “ليزيكو” الفرنسية.اعلان

ولاحظت كلوتيلد برنغير التي تدير موقعين على الإنترنت مختصين ببيع العقارات الفخمة، أن 0.07% من العقارات تزيد قيمتها عن 35 مليون يورو، وأن نسبة العقارات التي تبلغ قيمتها 10 ملايين تشكل نسبة 0.3%، مشيرة إلى أن الشقق العائلية التي يصل سعرها حتى مليوني يورو كثيرة، بالنظر إلى سعر المتر المربع في باريس.

المصدر : الصحافة الفرنسية

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.