حياة صحية
من أجل حياة صحية أفضل

كوب عصير لإنقاص الوزن.. هل حمية “الديتكوس” أكذوبة؟

804

حمية “الديتوكس” موضة غذائية انتشرت سريعا حول العالم، مدفوعة بسمعة أنها حمية سحرية تعتمد على المشروبات فقط، وتمكّنك من إنقاص الوزن وتجديد البشرة والشعور بالخفة وتطهير الجسم، لكن العلماء وجدوا وجها آخر لهذه المشروبات.

ماذا يعني الديتوكس؟
المقصود بالديتوكس حمية لإزالة السموم من الجسد من خلال إزالة الشوائب من الدم في الكبد، وإزالة السموم في الكلى والأمعاء والرئتين والجهاز اللمفاوي والجلد، ويعتمد ذلك النظام على إراحة الأعضاء من خلال الصيام عن الأكل، وتحفيز الكبد لطرد السموم من الجسم، وكذلك تحفيز الأمعاء والكلى والجلد للتخلص من السموم، بحسب موقع “إنرسبرينغ ويللنيس” (Innerspringwellness).

اكتسبت تلك الحمية شهرتها باعتبارها مطهرا طبيعيا لجسم الإنسان من السموم والنفايات المتراكمة داخله، لكن تلك الادعاءات يجدها المتخصصون غير دقيقة، فبالفعل قد يحتوي جسم الإنسان على كيميائيات غير صحية ومواد ناشئة عن عملية الأيض، لكن الجسم خبير في التخلص من السموم بغض النظر عن ما يأكله الشخص.

- Advertisement -

والسموم لا تتراكم في الكبد أو الكليتين أو أي جزء آخر من الجسم، وفقا لخبيرة التغذية في المجلة المتخصصة “ويب ميد” كاثلين زلمان.

ثبتت فاعلية حمية الديتوكس في خفض الوزن بسرعة فائقة (مواقع التواصل الاجتماعي)
ثبتت فاعلية حمية الديتوكس في خفض الوزن بسرعة فائقة (مواقع التواصل الاجتماعي)
هل الديتوكس ضارة؟
يتبع كثير من الأشخاص حول العالم حمية الديتوكس التي أثبتت فعاليتها في خفض الوزن بسرعة فائقة، لكن دراسة في مجلة “Current Gastroenterology Reports” المختصة بأمراض الجهاز الهضمي، وجدت أن اتباع النظام الغذائي “ديتوكس” للتخلص من السموم قد يساعد الشخص على إنقاص الوزن بسرعة، ولكن فقط لأن النظام الغذائي منخفض في السعرات الحرارية، وعندما يعود الشخص إلى تناول الطعام الطبيعي يعود الوزن مرة أخرى.

وحذر المركز الوطني للصحة التكميلية والتكاملية بالولايات المتحدة من أن اتباع حمية الديتوكس قد يؤدي إلى مشاكل عديدة في الجسم، لأنها تتسبب في مشاكل في وزن الجسم وتؤثر سلبا على عملية الأيض بسبب استبعادها للبروتين والدهون من الوجبات.

كما قد تؤدي الديتوكس إلى الشعور بالضعف والصداع والإغماء، وقد تتسبب في حدوث مشاكل في الكلى نتيجة الإفراط في استخدام عصائر الخضروات، التي تحتوي على نسبة عالية من الأكسالات الموجودة في السبانخ والبنجر (الشمندر).

قد يؤدي اتباع الديتوكس لأيام إلى الشعور بالضعف والإغماء (دويتشه فيلله)
قد يؤدي اتباع الديتوكس لأيام إلى الشعور بالضعف والإغماء (دويتشه فيلله)
كاملة أم معصورة.. أيهما أفيد؟
هناك نوعان أساسيان من مشروبات الديتوكس، الأول يعتمد على عصير الفواكه أو الخضروات، والثاني ديتوكس الماء الذي يحتوي على قطع من الخضار والفاكهة الذي يسمح بشربه دون أكل القطع.

- Advertisement -

ورغم أهمية الفاكهة وفوائدها لجسم الإنسان فإن استهلاك كميات كبيرة من الفاكهة المعصورة أو المخلوطة قد يسبب ضررا مقارنة بأكلها في صورتها الأصلية، إذ تحتوي عصائر الفاكهة على نسبة عالية من السكر تؤدي إلى الإصابة بمرض السكري مع زيادة تناولها.

وتشير دراسة أجرتها جامعة هارفارد للصحة العامة إلى أن من يأكلون حبات الفاكهة أقل عرضة للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، بينما من يشربون العصير فقط أكثر عرضة للإصابة بالمرض.

شرب العصائر أيضا يعتمد على المزيد من استهلاك الثمار، أي استهلاك سعرات حرارية أكبر مقارنة بأكلها، إضافة إلى عدم الشعور بالشبع. ووفقا لوزارة الزراعة الأميركية تحتوي ثمار الفاكهة على ألياف أكثر من عصير الفاكهة، وتعتبر الألياف عنصرا غذائيا مهما ومفيدا في عملية الهضم، كما أنها تسهم في الشعور بالشبع وتقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب وتخفض نسبة الكولسترول في الدم.

وتشير بيانات الوزارة الأميركية إلى إمكانية شرب عصير الفاكهة باعتدال مع الحفاظ على تقليل نسبة السكر، ويمكن تضمين البروتين في عصير الفاكهة بإضافة اللبن.

توازن الأكسدة
ضرر آخر قد يتسبب فيه اتباع حمية عصائر الديتوكس، وهو تعطيل توازن الأكسدة في الجسم.

صحيح أن الخضروات والفاكهة مفيدة وتحتوي على عناصر غذائية هامة للجسم منها مضادات الأكسدة، لكن الإفراط في تناول الفاكهة والخضروات فقط على مدى أيام دون الحصول على وجبة صحية متوازنة تحتوي على البروتينات مثلا، قد يؤدي إلى تعطيل توازن الأكسدة في الجسم مما يقود إلى مشكلات صحية، خاصة وأن التوازن بين الأكسدة ومضادات الأكسدة أمر بالغ الأهمية في الحفاظ على نظام بيولوجي صحي، بينما المبالغة تحوّلها إلى جزيئات مدمرة لخلايا الجسم، بحسب دراسة منشورة في مكتبة الولايات المتحدة الوطنية للطب.

ورغم الأضرار التي تلاحق تلك الحمية، فقد تكون الديتوكس مشروبا صحيا إذا كان يحتوي على الفواكه والخضروات والمكسرات والبذور، فالتوازن عند اتباع نظام غذائي غني بالفواكه والخضار والبروتينات الصحية والدهون والكربوهيدرات الليفية يعزز نظام إزالة السموم الطبيعي في الجسم ويخلق توازنا بشكل عام.

وقد تصبح “المشروبات” مفيدة للأشخاص الذين يستهلكون خضروات وفاكهة قليلة بشرط إحداث توازن واتباع نظام غذائي صحي متكامل، دون مبالغة ودون ندرة.

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.