حياة صحية
من أجل حياة صحية أفضل

- Advertisement -

- Advertisement -

كيف يمكنك أن تصبح رائد فضاء؟ إليك شروط التقدم لناسا

319

كتب رائد الفضاء المتقاعد كلاي أندرسون في سيرته الذاتية أنه رجل عادي، وأضاف “تقدمت بطلب لأن أصبح رائد فضاء 15 مرة، فقدت فيها حماس أصدقائي وأتباعي، ولكن بعد ذلك توقفت النكات ومروجو حقيقة أنني فاشل -وفي الواقع كنت فاشلا ومرهقا- حتى جاء إعلان ناسا بقبولي مسلطا الضوء على كيف استغرق الأمر مني 15 محاولة، لأظل حتى اليوم أكرر: أن تأتي متأخرا خيرا من ألا تأتي”.

مواصفات 
كل شخص كانت لديه مهنة قبل أن يكون رائد فضاء، وقديما كان غالبا ما تستهدف وكالة ناسا الطيارين المحترفين بالجيوش، فقد اختار الجيش الأميركي أول مرشحيه لريادة الفضاء عام 1959 من سلاح الطيران، وكان عليه أن يكون خبيرا بالطائرات النفاثة ولديه خلفية بالهندسة، وكانت من الشروط الأساسية أن يكون أقصر من 180 سنتيمترا.

بالإضافة إلى الخبرة في مجالي الهندسة والطيران، يتطلب استكشاف الفضاء معرفة علمية وقدرة على تطبيقها، لذلك بدأت ناسا عام 1964 البحث عن خبراء بالمجالات العلمية مثل الطب والهندسة والعلوم الطبيعية كالكيمياء والفيزياء والبيولوجيا ليكونوا رواد فضاء، ولكن اليوم الأمر اختلف باختلاف الوصول للقمر عن المريخ، وربما أبعد من ذلك.

- Advertisement -

مقاييس 
تغيرت مقاييس اختيار رواد الفضاء مع تغير أهداف ومهام ناسا، فلا تزال الهندسة والطيران طرقا يمكن اتباعها، لكنها لم تعد الطرق الوحيدة، فهناك فئتان رئيسيتان من المتقدمين لمهنة رائد فضاء (المتقدمين العسكريين، والمتقدمين المدنيين).

وتختلف إجراءات التقديم العسكرية وفقا لفرع القوات المسلحة التي تعمل من أجلها، نظرا لأنك تتقدم بطلب من خلال فرعك المعني، ويتقدم المدنيون إلى الوكالة الفضائية مباشرة، ولكي ينظر في طلب لمنصب رائد فضاء يجب استيفاء الشروط التالية:

شروط أكاديمية 
تطلب وكالة ناسا أن يحصل روادها على درجة البكالوريوس في الهندسة أو العلوم البيولوجية أو الفيزيائية أو الرياضيات أو علوم الحاسوب على الأقل. فكثير من رواد الفضاء يحملون درجة الماجستير أو حتى الدكتوراه في مجالهم.

وبعض رواد الفضاء -مثل موسغريف (متقاعد)- يحملون درجات علمية تتجاوز ذلك، وإذا كنت تحتاج بعض الدعم المادي لجعل اختيارك لريادة الفضاء ممكنا، فاطمئن، لأن العديد من رواد الفضاء تلقوا مساعدة من البرامج العسكرية أو الحكومية للحصول على المؤهلات الأكاديمية المطلوبة.

شروط عملية ومهنية
كما يجب ألا يقل عن ثلاث سنوات من الخبرة المهنية ذات الصلة بتخصصك، ويعادلها ما لا يقل عن ألف ساعة من قيادة الطائرات النفاثة. ومع ذلك فإن درجة الماجستير تبلغ سنة واحدة من الخبرة، ودرجة الدكتوراه ثلاث سنوات. والاستثناء الملحوظ لهذه المتطلبات هو المعلمون الذين ما زال عليهم تحصيل درجة البكالوريوس الفني، ولكن يمكنهم التأهل من خلال التدريس، حتى بالنسبة لتلاميذ المدارس الابتدائية. ويجب أن يمتلك رائد الفضاء مهارات في القيادة والعمل الجماعي والتواصل.

وتعد الجنسية الأميركية شرطا أساسيا للعمل رائد فضاء بوكالة الفضاء الدولية الأميركية (ناسا) ولكن يمكن تعميم العديد من المؤهلات على برامج رواد الفضاء في البلدان الأخرى.

ومن المهم الإشارة إلى أن كل وكالة فضائية لديها عملية اختيار خاصة بها، فيجب على كل راغب في ريادة الفضاء استشارة إحدى هذه الوكالات للحصول على المزيد من المعلومات، ولديك خيارات عدة مثل: وكالة الفضاء الأوروبية، وكالة الفضاء اليابانية، وكالة الفضاء الكندية، وكالة الفضاء الروسية، إدارة الفضاء الوطنية الصينية.

- Advertisement -

.. صحية وجسدية
ويجب أن تكون صحتك جيدة جدا لأنه في حالات الطوارئ الطبية سيكون عليك العودة إلى الأرض، لذا سيكون هناك مقابلات خاصة خلال عملية الاختيار لمعرفة ما إذا كان المرشح قادرا جسديا ونفسيا على العمل كرائد فضاء.

وينبغي ألا يزيد ضغط الدم عن 140/90، وأن يكون الطول ما بين 155 و187 سنتيمتر بشكل عام.

ويجب أن تكون الرؤية القريبة والبعيدة حادة، ويمكن إصلاح العيوب بارتداء النظارات الطبية.

مراحل الاختيار
يستعرض مجلس اختيار رواد الفضاء التابع لناسا كل عام رقما قياسيا من الطلبات، بلغ 18 ألفا وثلاثمئة طلب عام 2016، يمكن أن يكون أحدهم أول من سيخطو على سطح المريخ.

ويقيم المجلس مؤهلات كل مرشح، وبعد ذلك يدعو حوالي 120 من أكثر المرشحين تأهيلا لمركز جونسون للفضاء التابع لناسا في هيوستن بتكساس لإجراء المقابلات الشخصية.

سيتم دعوة حوالي نصف من تمت مقابلتهم للعودة للجولة الثانية، وبمجرد اختيار رواد الفضاء النهائيين، يجب عليهم إكمال فترة تدريب شاقة، فأنت لم تعد رائد فضاء نهائيا حتى الآن، فهناك عامان من التدريب الأساسي، والذي باجتيازه تصبح رائد فضاء.

فيتلقى المرشحون فصلا دراسيا أساسيا عن محطة الفضاء الدولية ورحلات الفضاء عموما، كما يتم تدريبهم على الغوص والبقاء في الماء، ويخضعون لاختبارات السباحة، ويتعرضون لضغوط جوية مرتفعة ومنخفضة، وتدريبات يومية على انعدام الوزن، وقيادة طائرة نفاثة لعدد معين من الساعات كل شهر.

بعد التدريب، وبمجرد تعيينك رائد فضاء لرحلتك الأولى، سيستغرق التأهيل للمهمة بضع سنوات أخرى، تبدأ بالقراءة ثم المحاكاة الحقيقية وبالحجم الطبيعي للنماذج للوضع في الفضاء، بشكل فردي ومع زملائك في طاقم العمل.

ويعد الرواد هذه الفترة وجباتهم، ويخزنون المعدات ويديرون القمامة ويستخدمون الكاميرات، ويجرون التجارب ويتواصلون -بالشكل المحاكي- مع الوكالة الفضائية لأعوام، مع العلم بأن رحلة الفضاء النموذجية حتى الآن تستغرق ستة أشهر فقط لعدم تحمل جسم الإنسان لأكثر من ذلك، لكن بعض رواد الفضاء يتم تدريبهم لرحلات تصل إلى عام كامل.

ومع خطط ناسا المستقبلية لاستكشاف الفضاء، سيطير رواد فضاء جدد أكثر من أي وقت مضى في مهمات قمرية، وقد تكون أنت أول من يطير إلى المريخ، لذا ابدأ بتأهيل نفسك وطلب المساعدة من هيئتك التعليمية أو المهنية.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.