حياة صحية
من أجل حياة صحية أفضل

- Advertisement -

- Advertisement -

طبيب يتعرض لانتقادات بعد إبلاغه مريضا بقرب وفاته عن طريق روبوت

286

قام طبيب أميركي بإبلاغ مريضه بأنه سيموت خلال أيام، وذلك باستخدام روبوت مزود بشاشة فيديو. طريقة الإبلاغ هذه أثارت ردود فعل على مواقع التواصل الاجتماعي، واعتبر البعض وسيلة الطبيب “غير إنسانية”. فما الحكاية؟

قبل أيام من وفاته، تلقى أحد المرضى نبأ موته من طبيبه. حصل ذلك عبر رسالة متلفزة حية عُرضت على شاشة روبوت. وقد تلقى إرنست كوينتانا (78 عاما) الخبر بمركز طبي في فيرمونت بولاية كاليفورنيا الأميركية، حسب ما نشر موقع “دايلي ميل”.

الطريقة التي اختارها الطبيب لإبلاغ مريضه، أثارت الكثير من ردود الفعل على مواقع التواصل. وقال المستشفى إنه يأسف “لتقصيره” في أن يرقى إلى مستوى تطلعات أسرة المريض.

- Advertisement -

- Advertisement -

ونشرت جوليان سبانغلر (صديقة ابنة كوينتانا) صورة للروبوت على فيسبوك، وقالت إن الطبيب أخبره بأنه لم تتبق لديه رئتان تساعدانه على التنفس، مما يجعل خياره الوحيد أن يخلد للراحة (في انتظار موته) وخلع القناع الذي يساعده على التنفس، ووصف له جرعات مورفين عبر التنقيط حتى وفاته، حسب ما جاء بالمصدر نفسه.

وعندما طُلب من حفيدة المتوفى التعبير عن مشاعرها بعد أن قيل لها إن جدها سيموت، قالت ببساطة إنها “انهارت”. وأضافت: كنا نعلم أن هذا قادم وأنه كان مريضا جدا، لكن لا أعتقد أن أحدا يجب أن يحصل على الأخبار بهذه الطريقة.

ويعد المستشفى واحدا من بين مئة منشأة أميركية تقريبا يتم فيها الاعتماد على الروبوت آر بي فيتا (RP-VITA) بعد موافقة إدارة الغذاء والدواء عام 2012. إذ تم تصميم هذا النوع من الروبوتات لهذه الأغراض بالضبط، حسب ما أورد 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.