حياة صحية
من أجل حياة صحية أفضل

حيل منزلية بسيطة للاستمتاع بموسم البرد

376

تمتعي بالأجواء الشتوية، فلا يزال الطقس البارد يخيم على الموسم، ويصل حد الصقيع أحيانا في بعض المناطق، وتصاحبه نوبات أمطار متتالية، لذا نقدم بعض الأفكار والحيل المنزلية البسيطة للاستمتاع بشتاء أكثر دفئا، يتواصل حتى نهاية مارس/آذار، وكما يقال “خبي فحماتك الكبار لعمك آذار”.

تعديل ديكور المنزل
لا ينبغي ثبات ديكور المنزل على هيئته لمدد طويلة، بل يجب تغييره بين الحين والآخر لتجنب الشعور بالروتين والملل من ناحية، واستجابة لحالات الطقس المتغيرة من ناحية أخرى.

وفي ذروة الصقيع، يمكنك إعادة ترتيب الأثاث من خلال إبعاد أماكن الجلوس والنوم عن النوافذ وطرحها قرب مواقد التدفئة والحرص على تنسيقها بشكل جذاب يغري بالاستمتاع بجلسات السمر العائلية في جو حميمي هادئ بعيدا عن قسوة الطقس الخارجي.

- Advertisement -

استبدال الستائر
يغفل البعض أهمية تغيير الستائر في فصل الشتاء، وهو ما يفوت عليهم متعة الشعور بالدفء داخل أروقة المنزل، لذا ننصحك بالابتعاد تماما عن الستائر الخفيفة واستبدالها بالستائر الأكثر سمكا، أو وضع أكثر من طبقة عن طريق تركيب بطانة حرارية من الصوف أو القماش البوليستر أسفل الستارة.

وتُعد تلك الخطوة ضرورية في كافة الغُرف، لضمان وضع حاجز يحفظ درجة حرارة المنزل ويحول دون تسرب الهواء الدافئ إلى الخارج.

تغطية أرضية المنزل
في حال كانت أرضية المنزل من السيراميك أو البورسلين أو الأرضية الخشبية ذات الفتحات والفراغات، فإن تغطية الأرضيات -بشكل شبه كلي- بالسجاد السميك يُعد حلا مثاليا لعزل البرودة ومنحك شعورا فوريا بالدفء.

- Advertisement -

وللمسات أكثر جمالا وأناقة، يُمكنك الاستعانة بالسجاد المصنوع من الفرو في بعض الزوايا والممرات، فضلا عن الاعتماد على “الموكيت” في غرف النوم لما له تأثير مباشر في حفظ درجة حرارة الغرف.

استخدام الأقمشة الشتوية
يمكنك استبدال أغطية الأسرة والوسائد ومقاعد غرفة الجلوس بأقمشة تُعزز شعورك بالدفء، وتتنوع تلك الأقمشة بين الصوف والفرو والقطيفة “المخمل”، مع اختيار الألوان الترابية الداكنة مثل درجات اللون البني، شريطة ملاءمتها لألوان وديكور المساحات الداخلية بالغرف، وهو ما سيضفي لمسة ناعمة ودافئة في الوقت نفسه.

إغلاق فتحات الأبواب والنوافذ
احرصي على إغلاق جميع الفتحات الموجودة في الأبواب والنوافذ، عبر وضع السدادات المطاطية أو المصنوعة من الفوم على جنبات النوافذ وأسفل الباب الخارجي للمنزل، لمنع تسرب الهواء البارد إلى الداخل.

من ناحية أخرى، يُمكنك إجراء صيانة سنوية دورية للأسقف والجدران، للتأكد من عدم وجود أية ثقوب أو شقوق قد تبدد الأجواء الدافئة في الداخل.

تدفئة طبيعية
في الأيام المشمسة، احرصي على فتح الستائر والنوافذ صباحا من أجل تجديد الهواء وتمرير أشعة الشمس التي تعمل على تدفئة المنزل بصورة طبيعية، فضلا عن أهميتها لمد أفراد أسرتك بالفيتامينات الأساسية، وتحسين المزاج بشكل عام، والحد من أعراض الاكتئاب الموسمي الذي يصيب البعض بسبب قلة التعرض لضوء الشمس.

استغلال الشرفة
حتى في أكثر الأجواء برودة، قد يكون الجلوس في الشرفة صباحا مع تناول فنجان من القهوة وسط أشعة الشمس الدافئة الممتزجة بنسيم الهواء البارد قمة المتعة والانتعاش، لذا ننصحك بعدم إهمال شرفتك بل تنظيفها بشكل يومي وتزويدها ببعض الديكورات التي تبعث على الشعور بالسعادة والاسترخاء.

في هذا الإطار، يمكنك الاستعانة بقماش الصوف لصنع أغطية مميزة وذات ألوان متداخلة ومبهجة لمقاعد وأرضية الشرفة، كما يمكنك وضع مدفئة وبعض الأحجار الطبيعية والأخشاب، وأخيرا نثر النباتات والورود والشموع في جنباتها، ثم الاستمتاع بهذا الركن الساحر في الأيام معتدلة الحرارة.

إغلاق الغرف غير المستخدمة
إذا كان بيتك يتسم بمساحة كبيرة ووجود بعض الغرف غير المُستغلة، فمن الأفضل إغلاقها بشكل محكم لمنع حدوث تيار للهواء البارد داخل المنزل.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.